fbpx
حوادث

محام يتهم “بيجيدي” بالإرهاب

وجه المحامي لحبيب حاجي اتهامات خطيرة للعدالة والتنمية بعد وصفه بالحزب الإرهابي الذي يحتضن القتلة، أثناء حضوره إلى جانب وفد مؤسسة بنعيسى أيت الجيد للحياة ومناهضة العنف وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في حفل الانسانية المنظم بباريس.

وقال حاجي ” نطالب الدولة المغربية برفع يدها عن المجرمين الإرهابيين الذين اغتالوا الشهيد أيت الجيد في 1993 وعلى رأسهم المجرم الإسلامي الإرهابي الكبير حامي الدين الذي يعتبر حاليا قياديا في حزب العدالة والتنمية بالمغرب والذي يحكم المغرب حاليا. هذا الحزب الإرهابي الذي يؤوي الإرهابيين مازال يحمي القتلة ويتبنى هذا الاغتيال”.

وانتقد المحامي المعروف بخرجاته الإعلامية المثيرة للجدل، قيادة العدالة والتنمية، معلنا إدانته لها بسبب إعلانها أنها لن تسلم أخاها حامي الدين للقضاء، مضيفا “وكأنها تعتبر القضاء المغربي دولة مستقلة أو جزيرة بعيدة عنا”.

ووجه رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان خطابه للدولة قائلا “نطالب الدولة المغربية عن طريق القضاء بمحاكمة ومتابعة كل المجرمين وعلى رأسهم عبد العالي حامي الدين، ولنا ثقة في القضاء المغربي لتحقيق ذلك”.

وأضاف المتحدث نفسه، “نطالب الدولة المغرب برفع الحماية عن المجرمين الإسلاميين الإرهابيين الذين مازالوا يتمتعون بالحرية ويعيشون في رغد من العيش، ويتمتعون بالمناصب العليا ويتسلقون إلى الأعلى”.

وتحت شعار “بنعيسى يا رفيق مازلنا على الطريق” أعلن المحامي لحبيب حاجي مواصلته سلوك كل المساطر داخل المغرب إلى أن تنتهي جميعها، مضيفا “وإذا لم تتحقق المحاكمة العادلة آنذاك سوف نطرق أبواب المنتديات الدولية والأمم المتحدة”.

وقال حاجي وهو يتوسط الوفد الذي يمثل مؤسسة أيت الجيد للحياة ومناهضة العنف وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان إنه عوض اعتقال نشطاء حراك الريف وجرادة وزاكورة يجب اعتقال الفاسدين، مطالبا بإطلاق سراح المعتقلين من ضمنهم حميد المهداوي.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى