fbpx
الرياضة

الجامعة تصدم أبرون أمام النزاعات

أكدت صحة الأحكام لفائدة الخلاطي والعاصمي وبلخضر والفريق يتبرأ

حسمت لجنة النزاعات التابعة للجامعة في الشكاية التي تقدم بها عبد المالك أبرون، رئيس المغرب التطواني سابقا، حول الحكم في أربعة ملفات مرتين.

وأكدت هذه اللجنة صواب أحكامها الصادرة عن الغرفة الوطنية لفض النزاعات واللجنة المركزية للاستئناف، وكان المغرب التطواني طرفا فيها، خلال الاجتماع المنعقد الجمعة الماضي بمقر الجامعة في الرباط.
وحضر جلسة البت في الشكاية، فوزي لقجع، رئيس الجامعة، وحسن الفيلالي العضو الجامعي وعبد الله أحمام، نائب رئيس اللجنة المركزية للاستئناف التابعة للجامعة وسعيد أولعربي، رئيس الغرفة الوطنية لفض النزاعات التابعة للجامعة.

ورغم الدفوعات المقدمة من قبل عبد المالك أبرون، الرئيس السابق للفريق، خلال الجلسة، إلا أن الغرفة الوطنية لفض النزاعات استندت إلى جميع المستندات والقواعد القانونية الواجبة التطبيق، قبل أن تؤكد وجاهة الأحكام الأربعة الصادرة في الملفات المتعلقة باللاعبين المهدي الخلاطي ويونس بلخضر وعبد العظيم خضروف وعدنان العاصمي.

وحسب بلاغ الجامعة، فإن اللجنة المركزية للاستئناف أيدت الأحكام المتخذة سلفا، بعد اقتناع الرئيس السابق للمغرب التطواني بصواب جميع القرارات المتخذة، وبالتالي رفضت الطعن الذي تقدم به بشأن الملفات سالفة الذكر، ليصبح الفريق التطواني ملزما بأداء التعويضات كاملة للأطرف المعنية.

وعلمت “الصباح” أن المكتب المسير للمغرب التطواني تبرأ من إثارة الملفات من جديد أمام الجامعة، ما يعني أن خطوة الرئيس السابق عبد المالك أبرون كانت قرارا يخصه.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى