fbpx
حوادث

عروس تطعن زوجها ليلة الدخلة

استغلت انشغاله بأداء صلاة العشاء وشرعت في طعنه محاولة قتله

اهتزت جماعة أيت هادي إقليم شيشاوة، مساء الأربعاء الماضي، على وقع محاولة قتل ضحيتها شخص يبلغ من العمر 34 سنة، بعدما تلقى طعنات بواسطة سكين سددتها له زوجته.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهمة البالغة من العمر 24 سنة استهدفت عريسها ليلة الدخلة أثناء وجودهما في غرفة النوم.

وحسب المصادر نفسها، فإن الأبحاث والتحريات الأولية كشفت أن العروس استغلت انشغال زوجها بأداء صلاة العشاء، لتقوم دون تردد بتوجيه طعنات إليه بواسطة السلاح الأبيض، في محاولة للإجهاز على حياته.

وأضافت المصادر، أن العروس التي قدمت من دوار حماد بجماعة أيت هادي إلى بيت زوجها بدوار “تحونا إمزيلن”، شرعت في غفلة منه في توجيه طعنات إليه بظهره، إلا أنه تمكن من صد ضرباتها، قبل أن يصاب بطعنة في يديه أثناء محاولته نزع السكين.

وعلمت “الصباح” من مصادرها، أن الزوج تمكن من إنقاذ نفسه من محاولة قتله، قبل أن يتدخل أفراد العائلة لتفقد الوضع وتهدئة العروس، بعدما استفاقوا على صوت صرخات الضحية، الذي تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وبعد رتق الجروح التي أحدثتها المتهمة بجسد زوجها، قرر العريس التوجه إلى مركز الدرك الملكي بمجاط للتبليغ عن جريمة محاولة قتله.

وتفاعلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط، بإقليم شيشاوة، مع شكاية الضحية وقامت باستنفار أفرادها، إذ اعتقلت المتهمة للتحقيق معها.

وفور تلقيها إشعارا بوقوع جريمة محاولة القتل والاستماع إلى إفادة المشتكي، انتقلت عناصر الدرك الملكي بمجاط بإقليم شيشاوة إلى مسرح الحادث لتفكيك خيوطه، إذ شرعت في أبحاثها وتحرياتها الميدانية وقامت باعتقال المتهمة للتحقيق معها حول الجرم الذي اقترفته، إذ اعترفت العروس بالمنسوب إليها جملة وتفصيلا، ليتم وضعها رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة.

وفيما ما زالت الأبحاث مع المتهمة سارية وتعمها السرية، كشفت مصادر متطابقة أن العروس تنتابها نوبات من حين إلى آخر بسبب معاناتها اضطرابات نفسية، وهو ما جعلها تقرر دون تردد التخلص منه.
وأحال مركز الدرك الملكي بمجاط المتهمة في حالة اعتقال على النيابة العامة للنظر في المنسوب إليها، وكشف ملابسات الحادث.

محمد بها ومحمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى