fbpx
اذاعة وتلفزيون

“لوزين” قناة “الأولى” محاط بسرية

تفاصيل المسلسل الجديد غير متاحة لفريق العمل لإنجاح عامل التشويق

ينشغل المخرج المغربي أمين مونة، في تصوير مشاهد مسلسل تلفزيوني جديد، يحمل عنوان “لوزين”، ينتظر أن يعرض على شاشة القناة “الأولى”، خلال الموسم التلفزيوني المقبل.

وحسب المعلومات التي توصلت بها “الصباح”، فإن المسلسل الجديد، يضم مجموعة من الممثلين المعروفين في الساحة الفنية، ويتعلق الأمر بمنى فتو، التي غابت عن التلفزيون لسنوات طويلة، إلى جانب عزيز الحطاب، وأحمد الناجي، وأسماء أخرى، علما أن جيهان البحار تكلفت بكتابة السيناريو.

وتدور أحداث المسلسل الجديد، والذي يتوقع أن تعول عليه القناة “الأولى”، لرفع نسب مشاهدتها، حول ثلاثة أزواج يمثلون الفئة الفقيرة من المجتمع والمتوسطة والغنية، يجدون أنفسهم في مواجهة بسبب حادث سرقة ستتعرض له “لوزين” يشتغلون فيها جميعا.

ويلعب عزيز الحطاب دور شاب يدعى “كريم”، من الطبقة الغنية، فيما تجسد منى فتو دور “ليلى”، مديرة “لوزين”، علما أن العمل الجديد، والذي يتكون من 30 حلقة، مبني على العلاقات الاجتماعية والشخصية، وهو الأمر الذي يعول عليه فريق العمل لجذب المشاهدين.
وفي سياق متصل، اختار مخرج المسلسل بالإضافة إلى كاتبة السيناريو، جيهان البحار، أن تظل تفاصيل العمل الجديدة، محاطة بسرية كبيرة، إذ لم يطلع الممثلون المشاركون فيه على تفاصيل جل الحلقات، إلى ان تنتهي تصوير مشاهد الحلقات الأولى، والتي تصور بالبيضاء.

وكشفت مصادر “الصباح”، أن الممثلين وافقوا على قراءة 16 حلقة فقط، باعتبار أن فريق العمل، يسعى إلى إنجاح عامل التشويق بالنسبة إلى المشاركين في المسلسل، وأيضا المشاهدين عند عرضه على شاشة القناة “الأولى”، وهو الأمر الذي يؤكد أن العمل التلفزيوني الجديد سيحمل العديد من المفاجآت غير المتوقعة، والتي ستكون السبب في نجاحه وبأن يحظى بنسب مشاهدة مهمة.

يشار إلى أن جهان البحار، كتبت مجموعة من المسلسلات، من بينها مسلسل يحمل عنوان “يتيمة”، عرض على القناة الثانية “دوزيم” رمضان الماضي، وهو من توقع المخرج محمد نصرات.

وشارك في المسلسل، الذي كان من البرامج التي حظيت بمتابعة مهمة، مجموعة من الأسماء الفنية، منها سعدية لديب، ومحمد خيي، وعزيز الحطاب وإدريس الروخ ويوسف الجندي، بالإضافة إلى العديد من الوجوه التلفزيونية المغربية، علما أن البطولة كانت من نصيب فاطمة الزهراء قنبوع.

كما عرضت القاعات السينمائية، فيلما من إخراج جيهان البحار، ويتعلق الأمر ب”في بلاد العجائب”، والذي حظي بعدد من الجوائز في إطار مشاركته في مهرجانات عربية، سيما أنه يسلط الضوء على معاناة سكان المغرب العميق في جبال الأطلس.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى