مجتمع

جماعة تازة تغطي مصاريف جمعية حقوقية

حصلت «الصباح» على وثائق تفيد أن رئيس المجلس البلدي بتازة غطى مصاريف جمعية حقوقية بالمدينة بعد توصله بفاتورتين على الأقل بهما أكثر من 68 ألف درهم. وتفيد الوثائق ذاتها أن المصاريف تعود لاستضافة الجمعية لنشاطين، أدعت أنها نظمتهما، وكان عدد المشاركين في النشاط الأول 900 مشارك، فيما حضر النشاط الثاني 1050 مشاركا. وتساءلت مصادر «الصباح» عن القاعة التي احتضنت، أو بوسعها، أن تحتضن هذا العدد الغفير من المشاركين، نافية وجود أي بناية تصل طاقتها الاستيعابية إلى 400 شخص.  وجاء في الفاتورتين الحاملتين لرقمي 481/10 و482/ 10 أن مبلغ الأولى هو 31 ألف و500 درهم، والثانية 36 ألف و750 درهما.  ونفت مصادر الصباح أن تكون هذه المصاريف في إطار المنح التي تتوصل بها الجمعيات، وهي المنح التي تحول إلى الحسابات البنكية الهيآت المستفيدة منها.
وربطت المصادر ذاتها النازلة بتستر بعض الوجوه المحلية للجمعية المذكورة عن «أحد رؤوس الفساد» بتازة، إذ أخفى وجه من وجوه الجمعية لافتة تطالب برحيل كوسكوس كان من المنتظر أن ترفعها الجمعية أمام عمالة تازة خلال الاحتجاجات التي عرفتها المدينة، لكن حاملها عمد إلى إخفائها ولم يعرض سوى لافتة تطالب برحيل العامل. وكانت لجنة الائتلاف الحقوقي التي زارت مدينة تازة قبل ثلاثة أسابيع، استمعت إلى عدد من المواطنين في موضوع أحداث الشغب التي عرفتها مدينة تازة ورؤوس فسادها، وأدلى مواطن بتصريح طالب فيه اللجنة بتدوين أقوال بالمحضر مطالبا بفتح تحقيق حول فساد بعض وجوه الجمعية الحقوقية بتازة، قبل التقصي في ما عرفته المدينة من حراك اجتماعي، تعرض للتضخيم والمبالغة من طرف المكتب المحلي للجمعية المعنية التي سبق لها أن اتهمت الإعلام بالتعتيم.

عبد السلام بلعرج (تازة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق