حوادث

تنفيذ “شرع اليد” في لصوص

ضرب قضاة الشارع من جديد بقوة في فاس، خاصة في حق لصوص ضبطوا في فترات مختلفة بصدد السرقة، آخرهم عشريني ظهر في شريطي فيديو، مرتديا لباسا رياضيا ومحاطا بشباب بعضهم لم يتوان في تعنيفه لفظيا وصفعه ومنعه من الاستواء في جلوسه، دون أن تنفع توسلاته وطلبه العفو منهم.

وأوقف المتهم من طرف عناصر الأمن كما أظهر ذلك الشريط الثاني في 8 ثوان بدا فيها مصفد اليدين، بعدما أذاقه محاصروه مرارة الإهانة والتنكيل بطريقة كشفها فيديو آخر من دقيقتين، يؤرخ لما أعقب إيقافه في طريق عين الشقف بمقاطعة أكدال، بعدما لاحقوه لمسافة مهمة عقب محاولته سرقة ضحية.

وتوسل اللص طويلا أملا في الإفراج عنه، دون أن تنفع “أنا مزاوك فالصحيحة” و”نبوس رجليكم” في شيء أمام تشبث موقفيه بتسليمه للمصالح الأمنية بالمنطقة الثانية، أملا في العفو عنه والسماح له بالتوجه إلى مسقط رأسه عبر الحافلة رقم 17، نافيا احترافه السرقة بداعي أنه لا يقدر على الجري بسبب علة في رجله.

وهذه ثاني حالة “شرع اليد” في حق لصوص بالمدينة في أقل من أسبوع، بعدما تداول شباب المدينة شريطا آخر يظهر إيقاف شباب للص آخر أذاقوه أنواعا مختلفة من التعذيب النفسي والجسدي، وثقها بعضهم بكاميرات هواتفهم بعد إيقافه لمحاولته سرقة ضحية قرب مقهى بطريق صفرو بمقاطعة سايس.

المقاطعة نفسها شهدت قبل مدة قصيرة، إيقاف لص من ثلاثة سرقوا شابا أمام مقهى أخرى، بعد ملاحقته ونجاح رفيقيه في الفرار في الوادي، ليلقنوه درسا في التعذيب نقله شريط فيديو أظهر الضحية واضعا رجله فوق رقبة اللص لشل حركته، فيما تكلف آخرون بركله وضربه بأماكن حساسة من جسده.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق