حوادث

وثائق الصفة تؤخر التحقيق مع قاتلة مغتصبها

تأخر استنطاق الحلاقة الأربعينية قاتلة مغتصبها بحي المصلى بمقاطعة جنان الورد، تفصيليا من طرف القاضي المكلف باستئنافية فاس، إلى صباح 24 شتنبر المقبل، بسبب عدم إدلاء ذوي حقوق الهالك، بوثائق الصفة المطلوبة للانتصاب طرفا مدنيا في الملف، لتأخر إنجازها.

وأجل قاضي التحقيق، البت في ملف هذه الفتاة المعتقلة بسجن بوركايز، والمتهمة بجناية “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”، على حالته دون أن يستمع إلى أفراد من عائلة الهالك أو قاتلته، بعدما استمع في جلسة أولى، تمهيديا إليها، بعد إحالتها عليه من طرف الوكيل العام.

وينتظر أن يدلي دفاع ذوي حقوق الهالك، في الجلسة المقبلة للتحقيق التفصيلي مع الجانية التي تتحدر من إقليم مولاي يعقوب، بعدة وثائق مثبتة لصفتهم بينها الإراثة، كي يتيسر له الانتصاب طرفا مدنيا وتقديم مذكرة طلباته المدنية، وفق الإجراءات القانونية المعمول بها في المجال.

ويرجح أن ينتصب والدا الهالك وزوجته التي عقد عليها قبل شهر من قتله، طرفا مدنيا في مواجهة المتهمة التي سبق لها تقديم شكاية إلى النيابة العامة بابتدائية المدينة ضد الهالك قبل سنة من قتله، أحالتها على نظيرتها بمحكمة الاستئناف، دون أن تتبع مآلها لمعرفة مجرى التحقيق فيها.

ح . أ (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق