الرياضة

إشبيلية جاد في انتدابي

محمد أبرهون لاعب المغرب التطواني قال إن العمل القاعدي وعزيز العامري وراء نجاح الفريق

قال محمد أبرهون، لاعب المغرب التطواني والمنتخب الوطني الأولمبي ، إن النتائج التي حققها فريقه، جاءت نتيجة سياسة الفريق التي تعتمد العمل القاعدي، إضافة إلى وجود المدرب عزيز العامري الذي اعطى الفرصة للشباب. وأضاف أبرهون في حوار مع

«الصباح الرياضي» أنه تلقى عروضا من فرق اسبانية وفرنسية، في فترة الانتقالات الشتوية، مؤكدا أن المفاوضات مازالت جارية مع العديد من الفرق، للانتقال إلى أحدها في الموسم المقبل. وفي ما يلي نص الحوار:

ما سر النتائج الجيدة التي حققها المغرب التطواني في الموسم الجاري؟
أعتقد أن سر نجاح  المغرب التطواني، راجع بالأساس إلى العمل القاعدي، الذي نهجه الفريق منذ سنوات، والآن يعطي أكله، دون أن ننسى الإضافة التي شكلها قدوم  المدرب عزيز العامري، الذي وضع الثقة في اللاعبين الشاب، إذ أصبحت التشكيلة الأساسية للفريق تضم نسبة كبيرة منهم، ما أعطى فريق طموحا، يعتمد على اللعب الجميل والفعالية، في آن واحد، وخير دليل على ذلك، وجوده بين أندية المقدمة.

هناك من يرشحكم للفوز باللقب، هل تتداولون الأمر في ما بينكم ؟
في بداية الموسم، كان هدفنا هو احتلال رتبة متقدمة، تؤهلنا لخوض إحدى المنافسات الإفريقية، ومع توالي النتائج الايجابية، بدأ الطموح يكبر، وأصبح اللاعبون يتطلعون إلى الفوز بالبطولة، وهو طموح مقرون بالعزيمة من أجل تحقيق لقب يسعد الجمهور التطواني، إن شاء الله.

لنمر إلى الحديث عن المنتخب الأولمبي، هل يمكن القول إنه جاهز بما فيه الكفاية لخوض الأولمبياد المقبل؟
لا يمكن القول إن المنتخب جاهز مائة في المائة لخوض الاولمبياد، فهناك منتخبات قوية وعريقة، من مختلف القارات، والمنافسة ستكون صعبة. من جانبنا يجب علينا مواصلة العمل. اللاعبون يقومون بمعية الطاقم التقني بمجهود كبير من أجل الوصول إلى الاولمبياد في أحسن صورة، بهدف تحقيق نتائج ايجابية وإسعاد الجمهور المغربي.

كيف تأتى لك الحفاظ على مكانتك مع المنتخب؟
ذلك نتيجة عوامل كثيرة، منها التفاهم مع زميلي زهير فضال، الذي يلعب إلى جانبي، إضافة إلى الثقة التي يمنحني إياها المدرب بيم فيربيك، وفي سبيل ذلك أعمل دائما بجد من أجل الحفاظ على مستوى تصاعدي، وأحرص على تطوير مستواي في كل مباراة، ما يجعلني دائما أحظى بثقة المدرب.

ماذا عن العروض التي تلقيتها في فترة الانتقالات الشتوية؟
كانت هناك عروض من فرق إسبانية وأخرى فرنسية، غير أن الفرق جميعها كانت ترغب في انتقال على سبيل الإعارة، ما رفضه المكتب المسير للفريق، وأظن أن الاتصالات مازالت جارية من أجل الانتقال إلى أحد الفرق، في الموسم المقبل.

ماهي هذه الفرق؟
اشبيلية واسبانيول برشلونة ومايوركا وسانت إيتيان ومونبوليي.

ما هو الفريق الأقرب من خلال المفاوضات؟
أظن أن اشبيلية كان هو الأقرب إلى انتدابي في فترة الانتقالات الماضية، إذ ظل مسؤولوه جادين في طلبي إلى آخر لحظات الانتقالات الشتوية، ومازالوا متشبثين بي، كما أن كل المتتبعين يرون أن طريقة لعبي، تناسب طريقة لعب الفرق الاسبانية.

ألا تفكر في اللعب للمنتخب الأول؟
أكيد أن لدي الرغبة في اللعب للمنتخب الأول، فأنا جاهز إذا ما ارتأى المدرب إريك غريتس المناداة علي، وصراحة أنا انتظر الفرصة، من أجل إثبات أحقيتي باللعب لمنتخب الكبار.

أجرى الحوار: عادل بلقاضي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق