الرياضة

حسنية أكادير لن يغادر القسم الأول

السعدي لاعب  الفريق قال إن الأخير لم يستعد جيدا ويتوفر على أجود العناصر في البطولة الوطنية

وعد طارق السعدي، لاعب حسنية أكادير لكرة القدم، جماهير الفريق بأنه لن ينزل إلى القسم الثاني، لأنه يتوفر على لاعبين من أجود العناصر في البطولة الوطنية عازمين على تحقيق الفوز في المباريات المقبل. وعزا السعدي، في حوار مع «الصباح الرياضي»، النتائج السلبية للفريق إلى سوء الاستعدادات التي لم تكن في المستوى،

إضافة إلى عدم تأقلم المدرب السابق مع اللاعبين. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تقيم مسار فريق حسنية أكادير هذا الموسم؟
لا أعتقد أن الحسنية يستحق هذه الرتبة، لأننا نقدم مستويات جيدة، كنا نأمل في فوز لتحقيق الانطلاقة في مباراة أولمبيك آسفي، غير أن التحكيم وظروف المباراة لم تسمح بذلك، لكننا سنكون في الموعد في المباريات المقبلة.

ماهي أسباب الوضعية الحالية للفريق؟
أعتقد أن المدرب الفرنسي هيبير فيلو السابق لم يتأقلم مع اللاعبين، لأنهم كانوا يجدون صعوبة في التواصل معه. كذلك الاستعدادات التي لم تكن في المستوى. لكن رغم ذلك فاللاعبون واعون بالمسؤولية ومقتنعون بأنهم لن ينحدروا إلى القسم الثاني، لأنهم لاعبون جيدون، وقادرون على تحقيق الانتصارات.

ما هي حظوظ الفريق لتفادي النزول إلى القسم الثاني؟
أعد جماهير الحسنية بأننا لن ننزل إلى القسم الثاني، لأننا نملك فريقا جيدا، أعتبره من أحسن الفرق في البطولة الوطنية، فاللاعبون يعملون جاهدا لتفادي ذلك، الفريق واع بما عليه تقديمه، وإن شاء الله بمجهودات اللاعبين والطاقم التقني  سنحقق نتائج جيدة في المباريات المقبلة للبقاء في المكان الذي نستحق.

ماذا يمكن أن تقول عن وضعية فريقك السابق شباب المسيرة؟
أتأسف إلى ما وصل إليه شباب المسيرة المهدد هو كذلك بالنزول، فالفريق كان يتوفر على العديد من اللاعبين الجيدين، لكن المسؤولين فرطوا فيهم، لدرجة أنك تجدهم حاليا في جل فرق البطولة، إضافة إلى التنقلات التي تتعب اللاعبين. أعتقد أن الفريق سيعود إلى الواجهة في القريب إن شاء الله، وأتمنى لهم التوفيق.   

مررت بتجربة مع فريق بولونيا، كيف كانت؟
كانت تجربة قصيرة، كنت أتدرب مع الفريق باستمرار، غير أن المفاوضات لم تنجح مع إدارته.

ماذا يمكن أن تقول لجماهير الحسنية ؟
أقول لهم إن لا خوف على حسنية أكادير، لأنه يتوفر كما ذكرت على لاعبين كبار قادرين على تحقيق الفوز في مباريات الفريق المقبلة، وعازمين على تفادي النزول لان الفريق لا يستحق ذلك.

أجرى الحوار: درغام العقيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق