fbpx
الأولى

ضبط أشرطة جنسية لأردني وفتاة بالبيضاء

زوجته كانت وراء التبليغ عنه والمتهم اعترف بتصويرها لتحقيق “اللذة”

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء،  يوم السبت الماضي، بإيداع فتاة وشخص يحمل الجنسية الأردنية المركب السجني عكاشة بعد متابعتهما بتهمة الخيانة الزوجية وتصوير مشاهد جنسية.  
وأوقف الظنينان من قبل عناصر الشرطة القضائية بأمن الحي المحمدي عين السبع بالدار البيضاء، بعد الاطلاع على صور وأشرطة جنسية يمارسان فيها الجنس بأحد المستودعات.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن شكاية من زوجة المواطن الأردني كانت وراء تحريك الملف، إذ أكدت الأخيرة أن زوجها على علاقة ببعض الفتيات، وأنه يعمد إلى تصويرهن بواسطة كاميرا مثبتة في حاسوبه، كما أدلت إلى عناصر الشرطة ببعض هذه الصور والأشرطة.
وفتحت عناصر قسم الأخلاق العامة تحقيقا في الموضوع استمعت خلاله إلى الفتاة التي ظهرت صورها في شريط الفيديو، والتي كانت صدمتها كبيرة بعد عرض الصور وشريط الفيديو الذي يظهر ممارستها الجنس بطريقة شاذة، نافية أن تكون على علم بوجود هذه الصور والأشرطة.
وأضافت الفتاة خلال الاستماع إليها من قبل الفرقة سالفة الذكر أنها لم تكن تعلم بموضوع الصور، وأنها تعرفت على المتهم الأردني في مطعم كانت تتناول فيه وجبة الغداء، قبل أن تتوطد العلاقة بينهما ويطلب منها الزواج به، وقد تقدم بالفعل لخطبتها وكانا يعتزمان الزواج.
ونفت المتهمة، التي توبعت بالمشاركة في الخيانة الزوجية، أن تكون على علم بزواجه من امرأة أخرى، مؤكدة أن المتهم أكد لها أنه كان متزوجا من امرأة مغربية، وطلقها بعد أن ساءت العلاقة بينهما.
وأكد المتهم أقوال الفتاة، خاصة عدم علمها بمسألة تصوير مشاهد ممارسة الجنس معها بأحد المستودعات بتيط مليل، كما أكد أنه تقدم بالفعل لخطبتها وكان يعتزم الزواج بها، معترفا بالكذب عليها بعد أن أخبرها أنه غير متزوج.
وعن أسباب تصوير شريط الفيديو الخاص بممارسته الجنسية مع الفتاة، أكد المتهم أن الغرض هو تحقيق «اللذة» خلال مشاهدتها، وأنه لم يهدف من وراء ذلك إلى شيء آخر، سواء التهديد أو الاتجار فيها.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى