fbpx
مجتمع

“زيـرو ميكـا” … الفشـل

بحث ميداني أظهر أن 80 % من الزبائن يرفضون البدائل

أظهرت نتائج بحث ميداني، أن أكياس “ميكا” لا تزال شائعة الاستخدام لدى المغاربة، ويتم توزيعها مجانا في الأسواق، رغم أن الأغلبية الساحقة من المستجوبين، ونسبتهم 90 في المائة، يعلمون بوجود قانون منع الأكياس البلاستيكية ودخوله حيز التنفيذ قبل سنتين، في حين ترى نسبة 59 في المائة أن هذه الأكياس لها تأثير قوي على البيئة والصحة.

وقال 60 في المائة من أصحاب المتاجر إن أكثر من 80 في المائة من زبنائهم يطلبون أكياسا بلاستيكية، في حين يستعمل 65 في المائة من المتسوقين، ما بين 5 أكياس إلى 15 كيسا من البلاستيك في كل مرة يتسوّقون فيها، حسب الاستطلاع الذي أجرته أخيرا جمعية “زيرو زبل”، حول استخدام الأكياس البلاستيكية وبدائلها بالمغرب، بمناسبة الذكرى الثانية لخروج قانون “زيرو ميكا”، الذي يصادف الأول من يوليوز الجاري.

وأضاف 66 في المائة من التجار الذين شملهم الاستطلاع أن الزبناء يرفضون استخدام البدائل، وذلك بسبب عدم توفرها بشكل كاف (الأسماك واللحوم والدواجن والزيتون والليمون المحفوظ والزيت وغيرها من المنتجات الرطبة)، ولأسعارها المرتفعة وصعوبة تغيير عادات المستهلكين.

وحسب البحث، الذي أجري في أبريل وماي الماضيين، وتوصلت “الصباح” بنتائجه، اتضح أن القانون 77.15 الذي يمنع “ميكا” في المغرب، لم يكن له سوى تأثير محدود على استهلاك الأكياس البلاستيكية، لأن 8 في المائة ممن شملهم الاستطلاع يعتبرون أن استهلاك “ميكا” زاد منذ دخول القانون حيز التنفيذ، في حين يعتقد 41 في المائة أنه ما زال في المستوى نفسه. وخلص البحث إلى أن السبب وراء تشبث المغاربة باستعمال الأكياس البلاستيكية، راجع إلى توزيعها بشكل مجاني، حسب ما صرح به 58 في المائة من المستجوبين.

واقترحت جمعية “زيرو زبل”، مجموعة من الإجراءات من أجل تحسين تطبيق القانون الخاص بمنع استعمال الأكياس البلاستيكية، من بينها تعزيز الضوابط والعقوبات مع المنتجين غير القانونيين للأكياس البلاستيكية وتجارها بالجملة، وإجراء تقييم سنوي لآثار هذا القانون على المستوى الوطني، ونشر تقرير رسمي يشرح الجهود المبذولة والصعوبات المصادفة والنتائج التي تم الحصول عليها، إضافة إلى العمل على تطوير وتسويق البدائل البيئية المناسبة بأسعار في متناول الجميع، وتطوير بدائل صديقة للبيئة قابلة لإعادة الاستعمال، وغير مصنوعة من البلاستيك، وتطوير حاويات مكيفة لشراء المنتجات المبتلة مثل اللحوم والدواجن والأسماك…

من جهتها، أعلنت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، استمرار الحرب التي أعلنها المغرب ضد استعمال الأكياس البلاستيكية، مؤكدة في بلاغ لها أنه تم حجز 9 أطنان من الأكياس في النقاط الحدودية، و757 طنا بوحدات وأوراش سرية، كما سجلت 3.826 مخالفة من خلال إعداد محاضر أُحيلت على وكلاء الملك، وصدر بشأنها 757 حكما، مع غرامات بلغت قيمتها 5 ملايين درهم.

وأشارت الوزارة أيضا، في البلاغ نفسه، إلى أنه بعد سنتين من صدور القانون الخاص بمنع استعمال الأكياس البلاستيكية، “جرى التخلص نهائيا من استعمالها في الأسواق الكبرى والمتوسطة، وتجارة القرب المهيكلة التي أصبحت تلجأ إلى بدائل عملية مصممة بشكل يسمح بتلبية كافة احتياجاتها الخاصة”.

يشار إلى أن جمعية “زيرو زبل”، وهي إحدى المنظمات البيئية التي تسعى إلى تعزيز جمع ونشر المعلومات المتعلقة بالقضايا البيئية، أجرت الاستطلاع في مدة 5 أيام مع الزبناء والتجار في 8 أسواق في الدار البيضاء وأكادير وتطوان، أجرت خلالها مقابلات مع 235 شخصا. ويمثل المستجوبون الذين شملهم البحث 40 في المائة من الزبناء و60 في المائة من أصحاب المتاجر، ويتكون من 31 في المائة من النساء و69 في المائة من الرجال.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى