fbpx
الأولى

سرقة سيارة بداخلها طفل

عاشت مختلف المصالح الأمنية والاستخباراتية بسلا، ليلة الخميس الماضي، حالة استنفار أمني قصوى، بعدما سجل رجل شكاية ليلا أمام مصالح أمن الديمومة بالمدينة، صرح فيها باختطاف طفله، البالغ من العمر ثلاث سنوات، داخل سيارته، التي سطا عليها مجهولون.

ودخلت أجهزة أمنية مختلفة على الخط، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه تأطير حملات أمنية لمحاربة الجريمة بالنقط السوداء بالمدينة.

وأوضح مصدر “الصباح” أن المشتكي صرح أن عطبا لحق بسيارته بحي بطانة بالمدينة، فأوهمه شخص بقدرته على تشغيل العربة من نوع “فيات باليو”، فتسلم منه مفتاحها، وطلب منه دفعها، وأثناء اشتغال محركها لاذ بالفرار بطريقة هوليودية، دون أن ينتبه إلى أنه بصدد سرقة سيارة بها طفل لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات، إضافة إلى هاتف الضحية وأغراضه.

واستنادا إلى المصدر نفسه، ربطت عناصر الأمن الاتصال برقم الضحية، وبعد محاولات عديدة، أجابهم سارق السيارة، وتفاوضت معه مصالح الأمن على تسليم الطفل، ليؤكد لهم بأنه ترك العربة المسروقة بمحيط مطار الرباط سلا وبداخلها الصغير، فهرعت عناصر الأمن، مرفوقة بوالد الضحية إلى المكان المحدد لها، وعثرت عليه، وأظهر التفتيش استيلاء الجاني على هاتف الضحية وأغراض ثمينة أخرى.

وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع، كما وجهت تعليمات من قبل رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية إلى المحققين للاستعانة بخدمات تقنية لرصد الهاتف المسروق، قصد الوصول إلى الجاني في أقرب وقت، وبإنجاز محاضر الحجز والتفتيش والاستماع إلى أقوال المشتكي.

وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات، أظهرت المعاينة الأولية لعناصر التدخل الأمني والاستخباراتي أن الطفل لم يلحقه أي أذى من قبل المختطف وسلم إلى والده، كما أنجزت فرقة الشرطة القضائية محاضر رسمية للمشتكي، وأشعرت النيابة العامة بتفاصيل الواقعة، ومازالت الأبحاث مسترسلة في الموضوع، للاهتداء إلى الجاني. وتشتبه الضابطة القضائية في مبحوث عنه خطير من ذوي السوابق في مجال سرقة السيارات بالعنف، قضى عقوبات حبسية بالسجن المحلي بسلا، وجرى كشف هذه المعطيات انطلاقا من الأوصاف التي قدمها والد الطفل.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق