fbpx
الرياضة

زيدان ينهي أسطورته بالريال

قال إنه يفضل الاستراحة وبيريز لم يخف خيبة أمله وصحف تقربه من «الديوك»

أعلن «الأسطورة» الفرنسية الحية زين الدين زيدان، رحيله عن ريال مدريد بعد مواسم توج بها بألقاب عديدة، أهمها عصبة الأبطال الأوربية ثلاث مرات وكأس العالم للأندية مرتين ولقب الدوري الإسباني «الليغا» وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الأوربي لمناسبتين.
واعتبر إعلان زيدان مفاجئا للعالم بأسره، خاصة أن موضوع بقائه بالريال لم يكن محل شك، بعد الإنجازات التاريخية التي حققها مع الفريق، إذ بات أول مدرب في العالم يفوز بثلاث كؤوس متتالية لعصبة الأبطال الأوربية، فيما حقق نسبة انتصارات عالية في كل المسابقات.
ونوه فلورينتينو بيريز رئيس الريال بمسار زيدان رفقة الملكي، قائلا إنه كان مثاليا ومدربا رائعا، مبرزا أنه متأكد أنه سيعود للريال يوما ما. وقال بيريز في ندوة صحافية عقدت أمس (الخميس)، إنه احترم رغبة زيدان في الرحيل وإنه يريد أخذ قسط من الراحة، رغم أنه اعترف بأن قرار زيدان كان غير متوقع، رافضا الإفصاح عن «بروفايل» المدرب المقبل.
وأوضح زيدان في الندوة نفسها، أنه لا ينوي تدريب فريق آخر وأنه أبلغ لاعبيه بالخبر بعد نهاية عصبة الأبطال الأوربية أخيرا أمام ليفربول الإنجليزي.
وقال زيدان إنه أمضى مرحلة رائعة وعاش حلما بالريال، لكنه يعتقد أن الوقت حان لإنهائها وأخذ قسط من الراحة، مضيفا أن النادي منحه الشيء الكثير وأنه سيبقى دائما قريبا منه.
وعن اللاعبين قال زيدان إن التغيير سيساعدهم أيضا، وإن العمل مع المدرب نفسه لثلاث سنوات أمر متعب.
وقالت تقارير إعلامية كثيرة إن استقالة زيدان من تدريب الريال، كانت بسبب قربه من الإشراف على المنتخب الفرنسي بعد كأس العالم روسيا 2018 ورحيل الناخب الفرنسي الحالي ديديي ديشامب، إذ أصر الاتحاد الفرنسي على تعيين زيدان بعد التألق الذي رافقه في مسيرته بمدريد، منذ توليه الإشراف على الملكي في 2016.
ولم تنتظر الصحافة الإسبانية كثيرا قبل الحديث عن خليفة زيدان بالريال، إذ تحدث البعض عن الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي الحالي، وماوريزيو ساري مدرب نابولي المستقيل، ثم غوتي لاعب الريال السابق والذي ولج ميدان التدريب أخيرا، ناهيك عن ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنجليزي.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق