fbpx
الرياضة

البطولة‭ ‬في‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان

الهيقي‭ ‬برلماني‭ ‬‮«‬بيجيدي‮»‬‭ ‬يطالب‭ ‬بفتح‭ ‬تحقيق‭ ‬في‭ ‬نتيجة‭ ‬مباراة‭ ‬طنجة‭ ‬والحسيمة

طلب‭ ‬أحمد‭ ‬الهيقي،‭ ‬نائب‭ ‬برلماني‭ ‬عن‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية،‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬أسماه‭ ‬‮«‬فضيحة‮»‬‭ ‬مباراة‭ ‬اتحاد‭ ‬طنجة‭ ‬وشباب‭ ‬الريف‭ ‬الحسيمي‭ ‬الأحد‭ ‬الماضي،‭ ‬لحساب‭ ‬الدورة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬منافسات‭ ‬البطولة‭.‬

ووجه‭ ‬الهيقي‭ ‬سؤال‭ ‬كتابيا‭ ‬إلى‭ ‬رشيد‭ ‬الطالبي‭ ‬العلمي،‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة،‭ ‬يدعو‭ ‬فيه‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬حول‭ ‬نتيجة‭ ‬هذه‭ ‬المباراة،‭ ‬والتي‭ ‬آلت‭ ‬إلى‭ ‬شباب‭ ‬الحسيمة‭ ‬بهدفين‭ ‬لصفر‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬الرسالة،‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬على‭ ‬نسخة‭ ‬منها‭ ‬‮«‬نسائلكم‭ ‬السيد‭ ‬الوزير‭ ‬عن‭ ‬فتح‭ ‬تحقيق‭ ‬بخصوص‭ ‬هذه‭ ‬النتيجة،‭ ‬واتخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬والتدابير‭ ‬لضرب‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سولت‭ ‬له‭ ‬نفسه‭ ‬إفساد‭ ‬بطولتنا‭ ‬الوطنية،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬السلوكات‭ ‬المشينة‮»‬‭.‬

واختار‭ ‬النائب‭ ‬البرلماني‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬البرلمان‭ ‬لإثارة‭ ‬ما‭ ‬اعتبره‭ ‬فضيحة‭ ‬‮«‬التلاعب‮»‬‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬بعض‭ ‬المباريات‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬منافسات‭ ‬البطولة،‭ ‬لينضم‭ ‬بذلك‭ ‬إلى‭ ‬المدرب‭ ‬وليد‭ ‬الركراكي،‭ ‬مدرب‭ ‬الفتح‭ ‬الرياضي،‭ ‬الذي‭ ‬أثار‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬عقب‭ ‬مباراة‭ ‬سريع‭ ‬وادي‭ ‬زم‭ ‬تهاون‭ ‬المغرب‭ ‬التطواني‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬مباراتين‭.‬

وقال‭ ‬الهيقي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬،‭ ‬إن‭ ‬البطولة‭ ‬عرفت‭  ‬بعض‭ ‬السلوكات‭ ‬اللارياضية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدم‭ ‬التحلي‭ ‬بالروح‭ ‬الرياضية،‭ ‬ما‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬مبدأ‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الرياضي،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬فرقا‭ ‬ذهبت‭ ‬ضحية‭ ‬بعض‭ ‬‮«‬التلاعبات‮»‬‭ ‬للأسف،‭ ‬وتابع‭ ‬‮«‬إنني‭ ‬أتساءل‭ ‬حول‭ ‬مدى‭ ‬نزاهة‭ ‬وشفافية‭ ‬نتيجة‭ ‬مباراة‭ ‬اتحاد‭ ‬طنجة‭ ‬والحسيمة،‭ ‬والتي‭ ‬غابت‭ ‬فيها‭ ‬الروح‭ ‬الرياضية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قيام‭ ‬الفريق‭ ‬المنافس‭ ‬بتغيير‭ ‬تشكيلته‭ ‬بنسبة‭ ‬كبيرة،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬الحسيمة‭ ‬طرفا‭ ‬في‭ ‬النزول‮»‬،‭ ‬كما‭ ‬أظهرت‭ ‬المباراة‭ ‬غياب‭ ‬القتالية،‭ ‬التي‭ ‬تميز‭ ‬بها‭ ‬لاعبو‭ ‬طنجة‭ ‬في‭ ‬المباريات‭ ‬السابقة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬نشك‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬فريق‭ ‬البوغاز‭ ‬سهل‭ ‬الفوز‭ ‬لمنافسه،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬نتيجة‭ ‬شباب‭ ‬خنيفرة‭ ‬والوداد‭.‬

وأكد‭ ‬الهيقي‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬توجيه‭ ‬سؤال‭ ‬كتابي‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬سمعة‭ ‬الكرة‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬المفسدين‭ ‬والمتلاعبين‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬المباريات،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬السلوكات،‭ ‬لا‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬شغب‭ ‬الملاعب،‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬ملتصقا‭ ‬ببعض‭ ‬القاصرين،‭ ‬والحال،‭ ‬يقول‭ ‬النائب‭ ‬البرلماني‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬مسيرين‭ ‬مفسدين‭ ‬يقومون‭ ‬بشغب‭ ‬أكثر‭ ‬فظاعة،‭ ‬وهم‭ ‬يتلاعبون‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬المباريات‭ ‬دون‭ ‬أدنى‭ ‬اعتبار‭ ‬لمشاركة‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬بروسيا‭ ‬2018‭.‬

وحمل‭ ‬الهيقي،‭ ‬النائب‭ ‬البرلماني‭ ‬عن‭ ‬‮«‬بيجيدي‮»‬،‭ ‬المسؤولية‭ ‬لوزارة‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬والجامعة،‭ ‬بدعوى‭ ‬غضهما‭ ‬الطرف‭ ‬عن‭ ‬معاقبة‭ ‬هؤلاء‭ ‬المفسدين،‭ ‬إذا‭ ‬ثبت‭ ‬ضلوعهم‭ ‬في‭ ‬‮«‬بيع‭ ‬وشراء‮»‬‭ ‬المباريات‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬‮«‬بصفتي‭ ‬نائبا‭ ‬برلمانيا‭ ‬عن‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬طرحت‭ ‬سؤالا‭ ‬كتابيا‭ ‬على‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬لوقف‭ ‬هذا‭ ‬العبث،‭ ‬الذي‭ ‬يفسد‭ ‬التنافس‭ ‬الشريف‭ ‬بين‭ ‬الأندية‭ ‬الوطنية‮»‬‭.‬

عيسى‭ ‬الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى