fbpx
الرياضة

فتحي ينتظر تأشيرة الجامعة

يتعذر عليه مباشرة مهامه مديرا رياضيا للرجاء دون ترخيص من لقجع

ينتظر فتحي جمال، تأشيرة جامعة كرة القدم، للشروع في مهامه الجديدة مديرا رياضيا للرجاء.
ويرتبط فتحي بالجامعة بعقد ممتد إلى غاية نهاية يونيو الجاري، ولا يمكنه العمل بالرجاء، سوى بإذن من الجامعة.
ووجه الرجاء الثلاثاء الماضي رسالة إلى الجامعة، يستأذنها فيها بالتعاقد مع فتحي جمال، ومازال ينتظر الرد، بسبب انشغالات الرئيس فوزي لقجع ، بالترويج للملف المغربي لمونديال 2026.
وينتظر المتتبعون إحداث تغييرات جذرية داخل الإدارة التقنية للرجاء، وإعادة هيكلة شاملة لفريق العمل.
ويواجه فتحي خطورة التخلي عن منصبه مكونا داخل “كاف” في حال انفصاله عن جامعة كرة القدم، ويسعى مسؤولو الفريق البيضاوي إلى التوافق بين المهمتين ولو على المستوى الإداري.
وأكد فتحي أنه يتطلع إلى مساعدة فريقه الأم على تجاوز أزمته، لكنه مطالب بالمحافظة على بعض مكاسبه. وكشف فتحي في حديث ل”الصباح” أنه لا يمكنه التعاقد مع الرجاء دون إذن الجامعة، وأن أي خطوة سيتخذها ستكون محسوبة ليضمن الاشتغال في ظروف جيدة، وقال” الرجاء في القلب والواجب المهني يفرض ذاته، وأتمنى أن يقتنع مسؤولو الجامعة بطبيعة المهمة الجديدة، ويرخصوا لي للانضمام إلى الفريق الذي تربيت بين أحضانه”.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى