fbpx
أســــــرة

ثلاثة أسئلة: القاطي: “ما عنديش مع الساعات”

هل هناك طقوس معينة تحرص عليها للعناية ببشرتك؟
اهتمامي ببشرتي يبقى بعيدا عن التردد إلى مراكز التجميل من أجل الخضوع إلى حصص “الكوماج” ووضع “الماسكات” وغيرها من أجل منح البشرة مزيدا من النضارة. وطريقتي في العناية بالبشرة تبقى تقيلدية كثيرا فأنا أحرص على استعمال “صابون الحجرة” لوجهي ودعكه بواسطة “الكيس”..فهذا يبقى هو “الكوماج” التقليدي للتخلص من خلايا البشرة الميتة، والذي لم أستغن عنه حتى مع انتقالي للعيش بفرنسا، كما أن توفر هذه المواد في أسواق بباريس يشجعني على القيام بطقوسي للعناية ببشرتي.
ومن جهة أخرى، أستعمل كريم واقيا من الشمس لحمايتها وترطيبها خلال النهار، والذي اقتنيته بناء على نصيحة طبيب مختص في الأمراض الجلدية.

كيف هي علاقتك بالعطر؟
يعتبر العطر شيئا مهما لا يمكنني الاستغناء عنه نهائيا، لأنه يشعرني بارتياح كبير وثقة في النفس. وهناك أنواع كثيرة من العطور التي أستعملها. وأحيانا أرغب في التغيير فأبحث عن عطور أكثر انتعاشا، خاصة خلال فصلي الربيع والصيف.

ماذا عن اختيارك للأزياء والأكسسوارات؟
أحب كثيرا العناية بمظهري ومواكبة كل خطوط الموضة العالمية، كما أن خزانة ملابسي تضم قطعا من ماركات عالمية. وأعشق كثيرا الأقمصة و”البولو” والجينز، كما أحب وضع أكسسوارات مثل خواتم أو سوار من ماركات معروفة كذلك، والتي غالبا ما تتميز بتصميمها الذي يحمل كثيرا من الإبداع.
وفي ما يخص الساعات “فما عنديش معاها” وأكره وضعها منذ طفولتي، وبدلا منها أضع “سوارا”.
أجرت الحوار: أمينة كندي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى