fbpx
الرياضة

إعفاء مدير الوزارة بفاس

اتهمه الطالبي بتجاهل تعليمات حول زيارة “تاسك فورس” ونقل كراس إلى ملعب مراكش

أعفى رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بنعيسى بوجنوني، المدير الجهوي للشباب والرياضة بفاس، أول أمس (الاثنين)، بسبب لجنة “تاسك فورس” ورفضه تسليم مهام ملعب فاس لفائدة شركة “صونارجيس”.
وعلمت “الصباح” أن الطالبي العلمي اعتبر أن المدير الجهوي لفاس ارتكب خطأ جسيما، عندما أخبر في فبراير الماضي بإجراء مجموعة من الإجراءات التقنية حول ملعب فاس، تحسبا لزيارة لجنة “تاسك فورس”، غير أنه لم ينفذ ما اتفق عليه.
وأجرى الطالبي العلمي رفقة فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية للعبة، زيارة إلى ملعب فاس، ووقفوا على مجموعة من الملاحظات التقنية، وطلب من المدير الجهوي إصلاحها، استعدادا لزيارة لجنة “تاسك فورس”، إلا أنه لم يقم بأي شيء منها، ومن حسن الحظ أن الأخيرة لم تجر زيارة إلى ملعب فاس.
كما طلب منه التكفل بنقل مجموعة من الكراسي الموجودة بملعب فاس إلى ملعب مراكش، في إطار سياسة الترقيع، لوضعها في الأماكن التي تضررت خلال مباراة الرجاء الرياضي والكوكب المراكشي، قبل حلول اللجنة المذكورة، إلا أنه تأخر في ذلك إلى حين قدومها في 16 أبريل الجاري، وهو ما أحدث ارتباكا.
وما زاد في غضب الوزير، وساهم بشكل كبير في إعفاء المسؤول الجهوي من مهامه، أنه رفض تسليم مهام ملعب فاس إلى شركة “صونارجيس”، بعد أن فوته الطالبي العلمي إليها.
وتعتقد الوزارة أن المسؤول الجهوي عرقل عملية الافتحاص التي يجريها حاليا المجلس الأعلى للحسابات على جميع المرافق الرياضية التي كانت تشتغل بنظام “سيغما”، بعد أن ألغى الوزير العمل به، وتضم إلى جانب ملعب فاس ومركب الرباط، القاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء، والمركز الدولي للتخييم مولاي رشيد ببوزنيقة ومعهد مولاي رشيد بسلا.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق