fbpx
الأولى

“العشوائي” يعيق مشروعا ملكيا

لا تهدأ عمليات البناء العشوائي بأكبر ضواحي البيضاء (الهراويين الشمالية) المندمجة، منذ 2009، داخل النفوذ الترابي لمقاطعة سيدي عثمان، رغم المجهودات التي تقوم بها السلطات الإدارية والمنتخبة للتصدي لجميع الظواهر العمرانية السلبية، وفسح المجال لإعادة هيكلة المنطقة وفق مشروع ملكي يكلف 23 مليارا. ويشكل تفاقم الزيادات غير القانونية في عددأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى