الرياضة

الفاخوري: أستعجل العودة إلى الملاعب

لاعب شباب الحسيمة قال إنه متفائل لمستقبل فريقه

قال عبد الفتاح الفاخوري، لاعب شباب الحسيمة لكرة القدم، إن الفريق سيقول كلمته في بطولة الموسم الجاري، وإنه متفائل لمستقبله. ونوه الفاخوري في حوار مع «الصباح الرياضي» بالجو السائد داخل المجموعة الحسيمية.  وأكد الفاخوري أنه سيعود

إلى الملاعب بعد الانتهاء من مرحلة الترويض الطبي التي مازال يخضع لها. وفيما يلي نص الحوار :

أولا حدثنا عن إصابتك ؟
كما يعلم الجميع، أصبت في الركبة (الغضروف)، وأجريت عملية جراحية. حاليا أتماثل للشفاء، وسأعود إلى الملاعب بعد الانتهاء من مرحلة الترويض التي ما زلت أخضع لها، وسيكون ذلك بعد عشرة أيام على أكثر تقدير. والحمد لله بمساعدة الطبيب والمروض، تسير الأمور كما يجب. وأنا أستعجل العودة إلى الفريق لمساندة زملائي وتقديم أداء أفضل.

لابد أن فترة الغياب ستؤثر عليك؟
لدي اليقين من أنني سأعود إلى مستواي، وسأبين أنني قادر على مزيد من العطاء، وأنني لن أبخل على فريقي الجديد. الحمد لله أتلقى الدعم من عائلتي وبعض الأصدقاء، وكما قلت لدي أهداف يجب أن أبلغها.

متى سينتهي عقدك مع شباب الحسيمة؟
عقدي مع الفريق يستمر إلى نهاية الموسم الجاري، أملي أن أقدم عطاء يرضي مسيري الفريق وجمهوره العريض.

تألقت بشكل لافت بعد انتقالك إلى شباب الحسيمة، ما السر في ذلك؟
ليس هناك سر، كل ما هنالك أنني سعيد في شباب الريف الحسيمي، فالأخير يوفر أرضية مناسبة للتألق، وأجواء مريحة تساعد على العطاء، كما أن الدعم الذي أحظى به من الطاقم التقني وزملائي اللاعبين، كان له دور كبير في تأقلمي مع لاعبي الفريق الحسيمي، بحكم أن أغلبهم أصدقاء سابقون لي. وأنا صرت الآن أكثر حرصا على ترك بصمتي مع الفريق.

هل أنت متفائل لمستقبل شباب الحسيمة؟
أكيد، لأن الفريق يتوفر على مجموعة متجانسة ومتماسكة، والعلاقة بين اللاعبين جيدة للغاية، وأعتقد أن أداءه تحسن كثيرا، دون أن ننسى أننا نعاني كثيرا جراء خوضنا مباريات خارج الملعب.

ما رأيك في الوضعية الراهنة لفريقك السابق جمعية سلا؟
تأسفت كثيرا لنزول جمعية سلا إلى القسم الثاني الموسم الماضي. قضيت مع الفريق موسما رائعا، وأتمنى له التوفيق، و أن يحظى بالدعم والمساندة. الفريق يتوفر على مجموعة منسجمة، وبالتحاق المدرب عبد الرزاق خيري أظن أن الأمور ستسير نحو الأحسن.

أجرى الحوار : جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق