fbpx
الرياضة

الأبطال الرياضيون بالبرلمان

سياسيون ورياضيون يحتفلون بهم على هامش اليوم العالمي للرياضة

تلتئم الأسرتان السياسية والرياضية في 16 أبريل الجاري بالبرلمان، لإحياء اليوم العالمي للرياضة، بحضور شخصيات وازنة في الرياضة الوطنية على مر التاريخ.

وعلمت “الصباح” أن اليوم الرياضي دعت إليه فعاليات سياسية ورياضية كثيرة، أبرزها حبيب المالكي، رئيس الغرفة الأولى بالبرلمان، ورشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، ومنصف بلخياط، رئيس مؤسسة محمد السادس للأبطال، والعديد من الرياضيين السابقين، للتحسيس بالأوضاع الاجتماعية والرياضية التي يعيشها الأبطال في مختلف الأنواع الرياضية.

ويتميز اليوم الرياضي المنعقد على هامش اليوم العالمي للرياضة، وافتتاح الدورة الثانية من البرلمان، بحضور متميز لأزيد من 50 بطلا عالميا وأولمبيا يمثلون جميع جهات المملكة، على أن تكون التمثيلية النسائية حاضرة بنسبة تفوق 40 في المائة.

ويهدف اليوم الرياضي إلى النهوض بالأوضاع الاجتماعية للرياضيين، سيما أن عددا منهم ضحوا بدراستهم ومستقبلهم المهني، من أجل رفع راية الوطن في المحافل الرياضية الدولية، كما سيكون مناسبة لتقديم الدعم لترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026، إذ سيتزامن اليوم الرياضي مع حضور لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتقييم الملف المغربي.

ويحضر اليوم الدراسي رؤساء الجامعات الرياضية، بمشاركة الأحزاب السياسية وسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والوزراء أبرزهم المكلفون بتدبير القطاعين الرياضي والاجتماعي.

ويكرم المنظمون خلال هذا اليوم الرياضي العديد من الرياضيين الذين أعطوا الكثير للرياضة الوطنية ووافتهم المنية، ضمنهم عبد السلام الراضي ومحمد الكورش وإدريس باموس وعبد المجيد الظلمي وفاطمة عوام وغيرهم من الرياضيين الذين أبلوا البلاء الحسن.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى