fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> أفارقة
أوقفت الشرطة القضائية بالبيضاء، الجمعة الماضي، إفريقيين تورطا في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله في أختام وطوابع رسمية. وتم إيقاف المشتبه فيه الأول متلبسا بحيازة وثائق إدارية مزورة، تحمل توقيعات وأختاما إدارية مشكوكا فيها، أدلى بها للحصول على شهادة الإقامة، فيما اعترف بشريكه الذي أوقف بدوره، وتم حجز معدات التزوير.
(م. ص)
> اختلاس
أدانت المحكمة الابتدائية بالبيضاء مستخدمة سابقة بجمعية اصدقاء الأطفال المعاقين ذهنيا، بالحبس وغرامة 50 ألف درهم، بعد اتهامها باختلاس رواتب أطر إدارية. وبعد الاستئناف، دخل الملف عدد 3463/2602/17 إلى المداولة للنطق بالحكم النهائي المقرر له جلسة 12 أبريل الجاري.
(ي. س)
> الخميسات
أعفى رئيس مؤسسة منتخبة بالخميسات، معروف بتنقلاته الحزبية، صاحب مكتب دراسات من أداء غرامة قدرها 100 مليون، جراء عدم وفائه بالتزاماته تجاه المجلس الذي يرأسه. وكشفت مصادر مطلعة أن سبب الإعفاء يعزى إلى العلاقة القوية التي تجمع بين الطرفين، والتي وصلت إلى حد المشاركة في صفقات خارج أسوار إقليم الخميسات.
(ع. ك)
> عون
تعرض عون سلطة بسوق “الظلمة” بسيدي البرنوصي بالبيضاء، ليلة أول أمس (الأحد)، لطعنة خطيرة من قبل ثلاثة باعة متجولين، احتجاجا على الحملة التي شنتها السلطات المحلية لتحرير الملك العمومي. وحسب مصادر “الصباح”، فإن العون نقل في حالة حرجة إلى المستعجلات، في حين اعتقلت فرقة الدراجين اثنين من المتهمين، بعد حملات أمنية مكثفة، وتم إصدار مذكرة بحث في حق المتهم الثالث.
(م. ل)
> بوسكورة
اشتكت شركة «البيضاء للتهيئة» من تخريب بعض مرافق غابة بوسكورة مرشيش، خاصة الأشغال التي تنجزها في إطار مشروع التهيئة الطبيعية والترفيهية للغابة. وقالت الشركة إن التخريب استهدف تشويه شكل المقاعد واللافتات عبر كتابة بعض العبارات. ودعت الزوار إلى المساهمة بسلوكات المواطنة والغيرة على المدينة بالمحافظة على المشاريع المنجزة والوعي بأهمية الغابة وإبقائها نظيفة وجميلة.
(خ. ع)
> هتك
أحالت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي بالبيضاء، السبت الماضي، شابا على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، بجناية هتك عرض قاصر بالعنف. وأوقف المتهم (24 سنة) بناء على شكاية تقدمت بها والدة الضحية للدائرة الأمنية “أناسي”، التي تمكنت من اعتقاله بعد نصب كمين له، وأثناء تعميق البحث معه من قبل الشرطة القضائية اعترف باستدراج الضحية إلى منزل عائلته وممارسة الجنس عليه تحت التهديد.
(م. ل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى