fbpx
الرياضة

“تيفو” وشبابيك مغلقة في مباراة الأسود

المنتخب الوطني يجرب نفسه أمام صربيا في أول ظهور بعد التأهل إلى المونديال

ينتظر الجمهور المغربي أول ظهور للمنتخب الوطني بعهد التأهل للمونديال، عندما يواجه نظيره الصربي اليوم (الجمعة) بالملعب الأولمبي بتورينو، بداية من السابعة والنصف مساء، في سياق استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

وتشكل مباراة صربيا أول امتحان للمنتخب الوطني لقياس مدى جاهزيته وقدرته على مواجهة منتخب أوربي يشبه في نظام لعبه ذلك المعتمد من قبل المنتخبين الإسباني والبرتغالي، منافسي الأسود في المجموعة الثانية بالمونديال.

وتجرى المباراة بشبابيك مغلقة، بعد نفاد جميع التذاكر المخصصة من قبل أنصار المنتخبين معا، إذ ينتظر أن يحضر جمهور قياسي لهذه المواجهة، في ظل توفر المنتخبين على جالية كبيرة في أوربا.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن أفراد الجالية المغربية بإيطاليا يعتزمون رفع “تيفو” قبل المباراة، تعبيرا عن تعلقهم ومساندتهم المطلقة للاعبي المنتخب الوطني.

وقال أحد المشجعين المغاربة إن أزيد من 200 مشجع سيرفعون “تيفو” قبل المباراة، للترحيب بالمنتخب الوطني ولاعبيه بأوربا، مشيرا إلى أن هناك جمهورا إضافيا سيصل من البلدان المجاورة من أجل دعم الأسود أمام صربيا.

وأنهى المنتخب الوطني استعداداته مساء أمس (الخميس) بمشاركة 25 لاعبا، بملعب تورينو الأولمبي، وركز فيها هيرفي رونار، الناخب الوطني، على الجانب التكتيكي ونظام اللعب، الذي سيعتمده في المباراة.

وينتظر أن تعرف تشكيلة المنتخب الوطني بعض التغييرات الطفيفة، بعد إصابة أشرف حكيمي ويوسف أيت بناصر والحارس بونو، الذي توقع كثيرون مشاركته في مباراة صربيا، بالنظر إلى تألقه رفقة خيرونا الإسباني.

ووجه هيرفي رونار، مدرب الأسود، رسالة إلى الجمهور دعاه فيها إلى الحضور بكثافة لدعم ومؤازرة اللاعبين أمام صربيا.

وقال رونار عبر شريط فيديو عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه ينتظر أن يملأ الجمهور المغربي الملعب الأولمبي بتورينو، وذلك لحاجة اللاعبين إلى مساندتهم في هذه المباراة.

عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

أيت بناصر وأيوب مصابان

انضم يوسف أيت بناصر وياسين بونو، المحترفان بكاين الفرنسي وأوتريخت الهولندي، إلى لائحة مصابي المنتخب الوطني، إذ غادر الأول معسكر الأسود بتورينو أول أمس (الأربعاء)، فيما مايزال الثاني يخضع للعلاج تحت إشراف عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني.

ورغم المجهودات الطبية التي بذلها الطاقم الطبي لتأهيل بناصر، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، ليقرر هيرفي رونار الترخيص له بمغادرة مقر إقامة المنتخب الوطني، إلى جانب ياسين بونو، حارس مرمى خيرونا الإسباني، وأشرف حكيمي، الظهير الأيمن لريال مدريد الإسباني.

وقال عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، إن ثلاثة لاعبين التحقوا بمعسكر تورينو مصابين، وهم أيت بناصر وبونو وأيوب، مشيرا إلى أن الفحوصات الطبية التي خضعوا لها أثبتت حاجتهم لقسط من الراحة لا تقل عن 10 أيام.

وأضاف هيفتي في تصريح للموقع الرسمي للجامعة، أن ياسين أيوب يعاني إصابة في الركبة، إلا أن الطاقم الطبي لم يحدد عما إذا كان سيغادر بدوره معسكر المنتخب الوطني.

وبخصوص إصابة أشرف حكيمي، أكد هيفتي أنه تعرض لها في الحصة التدريبية للثلاثاء الماضي، مشيرا إلى أن إصابته لا تدعو إلى القلق، قبل أن يضيف أن فريقه ريال مدريد طلب عودته من أجل إخضاعه للمزيد من الفحوصات.

الكعبي: انسجمت بسرعة

قال أيوب الكعبي، الدولي المغربي ومهاجم نهضة بركان، إنه لم يجد أدنى صعوبة في انسجامه مع لاعبي المنتخب الوطني، بعد انضمامه لأول مرة إلى طاقم المنتخب الأول.

وأضاف الكعبي في تصريح ل”الصباح”، أن انضمامه إلى المنتخب الأول فرصة لإظهار مؤهلاته الفنية والبدنية، خاصة بعد تتويجه هدافا لكأس أمم إفريقيا للمحليين.

وأكد الكعبي أنه مستعد للمشاركة في مباراة صربيا في حال وقع عليه الاختيار من قبل الناخب الوطني هيرفي رونار، قبل أن يتابع “إنني مستعد للمشاركة سواء في مباراة صربيا أو أوزبكستان رسميا أو احتياطيا. إنني رهن إشارة المنتخب الوطني في أي لحظة”.

وعبر الكعبي عن أمله في أن يظهر بمستوى لائق مع المنتخب الأول، حتى يحظى بفرصة المشاركة في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، متمنيا أن يكون أداء المنتخب الوطني جيدا في المباراتين معا”.

14 أورو و60 لمتابعة المباراة

عرفت عملية بيع تذاكر مباراة المنتخب الوطني ونظيره الصربي اليوم (الجمعة) بالملعب الأولمبي بتورينو، إقبالا كبيرا من قبل أنصار المنتخبين معا.

وحدد المنظمون أثمنة التذاكر في 14أورو و60 دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة. وكشفت مصادر عاينت عملية اقتناء التذاكر أن جمهور الجالية المغربية حج بكثافة منذ أول أمس (الأربعاء)، خاصة من ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا، إضافة إلى جمهور حضر خصيصا من المغرب لمؤازرة الأسود.

ولم يقتصر الحضور على المغاربة فحسب، بقدرما سجلت عملية اقتناء التذاكر حضور أنصار المنتخب الصربي من مختلف البلدان المجاورة.

أغان شعبية بالمعسكر

شهد معسكر الأسود بتورينو أجواء حماسية وتفاهما بين جميع اللاعبين، وذلك رغبة من الناخب الوطني هيرفي رونار في إحداث الانسجام بينهم وتكسير حاجز التحفظ، خاصة من قبل الوافدين الجدد.

ونشر اللاعبون “فيديوهات” عبر مواقع التواصل الاجتماعي أجواء الفرحة والبهجة وهم يتناولون وجبة الغداء وأثناء توجههم إلى ملعب التداريب، كما ظهر فيها أيوب الكعبي، لاعب نهضة بركان وأيوب أزارو، هداف الأهلي المصري، وهما يؤديان أغاني شعبية وأهازيج فولكلورية أمام زملائهم والطاقم التقتني والطبي والإداري، ما منح نوعا من الارتياح في طاقم المنتخب.

أما فيصل فجر، لاعب خيتافي الإسباني، فظل يردد بين حين وآخر أغان أمازيغية للتعبير عن تعلقه بمنطقة الأطلس المتوسط.

وقال نبيل درار، الدولي المغربي، إنه يستمتع بلحظات جميلة كلما التحق بمعسكر المنتخب الوطني.

حكم إيطالي

اختارت الشركة المشرفة على تنظيم المباراة الإعدادية بين المنتخب الوطني ونظيره الصربي، المقرر إجراؤها بتورينو، اليوم (الجمعة) انطلاقا من السابعة والنصف مساء بالملعب الأولمبي، طاقم تحكيم إيطاليا لإدارتها.

وكشفت الشركة المذكورة أن الدولي الإيطالي ماركو دي بيلو، سيقود المباراة بين المنتخبين، بالنظر إلى تجربته في قيادة العديد من المباريات في الدوري الإيطالي الممتاز، أبرزها ديربي ميلانو.

ووقع الاختيار على الحكم الإيطالي، بحكم أن الشركة المشرفة على المباراة، ملزمة بإسنادها إلى حكم محلي، على اعتبار أنها تجرى بإيطاليا.

أعضاء جامعيون يعتذرون

اعتذر عدد من الأعضاء الجامعيين عن السفر إلى تورينو، لمساندة المنتخب الوطني أمام صربيا، في المباراة الإعدادية التي تجمعهما، اليوم (الجمعة).

وعلمت ” الصباح” أن الجامعة راسلت أعضاء المكتب المديري لاستفسارهم عن رغبتهم في السفر إلى تورينو، غير أن عددا منهم اعتذروا لالتزاماتهم المهنية، في الوقت الذي رفض البعض السفر، لعدم إخبارهم مبكرا بموعد السفر. وسبق فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الوفد الرسمي للمنتخب الوطني، إلى إيطاليا، بعد أن سافر أول أمس (الأربعاء).

كولاروف: نجهل كل شيء عن المغرب

كشف ألكسندر كولاروف، عميد المنتخب الصربي، أن اللاعبين يجهلون كل شيء عن المنتخب المغربي، المقرر مواجهته اليوم (الجمعة)، استعدادا لنهائيات كأس العالم.

وأوضح كولاروف أن المنتخب الصربي لم يسبق له أن واجه المنتخب المغربي، وطبيعي ألا يعرف عنه شيئا، لكن تأهله إلى مونديال روسيا، يؤكد أنه منتخب قوي، ويتوفر على لاعبين جيدين.

وأضاف كولاروف أن فترة الاستعدادات للمباراة مكنت اللاعبين من التعرف عن قرب على إمكانيات بعض اللاعبين وطريقة لعبهم، إذ تابعوا بعض التسجيلات من المباريات التي خاضوها في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

وأكد كولاروف أن المباراة ستكون مهمة للمنتخب الصربي، سيما أنه سيواجه منتخبا لديه خصوصيات، وأن الطاقم التقني أعد تقريرا مسجلا عن طريقة لعبه، وأطلع اللاعبين عليه، للتعرف أكثر على مستوى اللاعبين المغاربة. ويخوض المنتخب الصربي المونديال ضمن المجموعة الخامسة، التي تضم منتخبات البرازيل وكوستاريكا وسويسرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى