fbpx
الرياضة

اعتداء على النهضة بتونس

مضران أكد أن الفرحة أنست اللاعبين سوء المعاملة

تعرضت بعثة نهضة بركان لاعتداء من قبل بعض لاعبي ومحبي النادي الإفريقي التونسي، خلال المباراة التي فاز فيها الفريق بهدف لصفر، أول أمس (السبت) بملعب رادس بتونس، لحساب إياب الدور الأول من مسابقة كأس “الكاف”.

وأصيب منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، بكسر في الأنف، بعد أن تعرض لاعتداء من قبل أحد لاعبي الفريق التونسي، في الوقت الذي ظلت الجماهير التونسية ترشق لاعبي نهضة بركان بالقارورات، وانهالت عليهم بالسب والشتم طيلة الجولة الثانية.

وأكد عبد المجيد مضران، الرئيس المنتدب لنهضة بركان، في تصريح لـ “الصباح”، أن الفريق لن يقدم أي شكوى إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مكتفيا بما سيسجله مندوب وحكم المباراة في تقريره. وأضاف مضران أن فرحة التأهل إلى الدور المقبل أنست اللاعبين ما حدث بين شوطي المباراة، وأن الفريق احتفل بتجديد الفوز على النادي الإفريقي، الذي يعد من بين أفضل الأندية على الصعيد الإفريقي.

من جانبه، قال منير الجعواني، إنه تعرض لاعتداء، من قبل أحد مرافقي الفريق التونسي، بعد أن ضربه في أنفه.

وحاول أحد لاعبي الفريق التونسي الاعتداء على العربي الناجي، إلا أن تدخل الحكم ومسؤولي الفريقين حال دون ذلك.

وجاء الهدف الوحيد في المباراة عن طريق أيوب الكعبي في الدقيقة 73، ليعزز الفريق تفوقه في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لواحد.

واحتفل لاعبو بركان بعد خروجهم من الملعب الأولمبي برادس أثناء وجودهم بالحافلة، واستمرت الاحتفالات إلى حين وصولهم إلى الفندق الذي أقامت فيه البعثة.

وقال منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، إن فريقه حسم التأهل لفائدته منذ مباراة الذهاب، عندما خرج متفوقا فيها بثلاثة أهداف لواحد، مشيرا إلى أن مباراة اليوم زكت تفوق الفريق البركاني. وأضاف الجعواني أن نهضة بركان فريق صغير في المنافسات الإفريقية، وشيء جميل أن يقصي أحد الأندية القوية على الصعيد الإفريقي. وعبر الجعواني عن استيائه من الأحداث التي رافقت المباراة من قبل بعض مرافقي الفريق التونسي، الشيء الذي يجب أن يختفي من الملاعب الإفريقية، حسب قوله.

أما بيرتران مارشان، مدرب النادي الإفريقي، فقال إن فريقه قدم مباراة جيدة، وأحدث مجموعة من الفرص السانحة للتهديف، غير أن لاعبيه افتقدوا النجاعة الهجومية.

وأوضح مارشان أن النادي الإفريقي كان بإمكانه الخروج في الجولة الأولى فائزا بهدف لصفر في الجولة الأولى، في الوقت الذي لم تتح فرص كثيرة للفريق البركاني. وأضاف مارشان أنه يعرف جيدا أن الفريق البركاني قوي، إذ تمكن من إيقاف لاعبي النادي الإفريقي.

واعتبر مارشان أن فريقه خانه التوفيق في هذه المباراة، لأن اللاعبين قدموا كل ما لديهم، غير أنهم فشلوا في هز شباك الفريق البركاني.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى