fbpx
مجتمع

الشروع في تسويق التمويلات التشاركية

أعلن بالدوميرو فالفيرد، رئيس المجلس المديري لمصرف المغرب، أن المجموعة ستفتح شبابيكها للتمويلات الإسلامية في مارس المقبل. وسبق أن تم فتح نافذة “الرضا”، المختصة في هذا الصنف من التمويلات، في تجربة نموذجية قبل تعميمها على مختلف الوكالات التابعة لمصرف المغرب، ابتداء من مارس المقبل. وثمن فالفيرد، خلال ندوة صحافية لتقديم الحسابات المالية المتعلقة بالسنة المالية، الإنجازات التي تم تحقيقها. وأشار، في هذا الصدد، إلى أن مصرف المغرب تمكن من تقوية مكانته في المجال الاقتصادي، بفعل تقوية قاعدة زبنائه، إذ ارتفعت توضيفات الزبائن بنسبة 5.8 % لتصل في المجمل إلى 39 مليارا و 334 مليون درهم. وساهم في جمع 48 مليارا و 657 مليون درهم من الادخار الوطني، بزيادة بنسبة 5.6 %. وقدمت المؤسسة المالية قروضا لتمويل السكن، لفائدة الأفراد بقيمة وصلت إلى 12 مليارا و 806 ملايين درهم، في حين منح 3 ملايير و 329 مليون درهم من قروض الاستهلاكـ بزيادة بنسبة 15.7 %.
وعرفت الموارد الإجمالية للمجموعة تحسنا، إذ ارتفعت بنسبة 3.6 %، لتصل إلى 48 مليارا و 658 مليون درهم. وارتفعت موارد الحسابات الجارية بنسبة 3.6 % لتصل إلى 25 مليارا و 582 مليون درهم، في حين سجلت موارد الحسابات لأجل بنسبة 4.5 %، لتصل إلى 13 مليارا و 974 مليون درهم.
وثمن فالفيرد شراكة المجموعة مع “سهام للتأمينات”، مشيرا إلى أن نشاط التأمين البنكي عرف تحسنا، إذ ارتفعت موارد التأمينات على غير الحياة بنسبة 5.7 %، مع متم السنة الماضية، مقارنة بالتي قبلها.
وحقق مصرف المغرب ناتجا بنكيا صافيا بقيمة مليارين و 184 مليونا و 600 ألف درهم، خلال الفترة ذاتها، ما يمثل زيادة بنسبة 0.9 %. وسجلت أرباح المجموعة (النتيجة الصافية حصة المجموعة) زيادة بنسبة 18.3 %، لتصل إلى 365 مليون درهم، وسيقترح مجلس إدارة المجموعة على الجمع العام في دورته المقبلة توزيع ربيحة بقيمة 7 دراهم للسهم.
وأكد فالفيرد أن المجموعة واصلت تنميتها على مستوى الخدمات الرقمية، إذ أطلقت، خلال السنة الماضية، بوابتها الخاصة بالزبناء.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى