fbpx
حوادث

النصب على مالك شركة بالبيضاء

المتهم عقد معه بطرق احتيالية صفقة تفويت 25 طنا من الموز لسوق ممتاز

فتحت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بالبيضاء، بتعليمات من النيابة العامة، أخيرا، تحقيقا في شكاية تقدم بها مالك شركة يتحدر من تطوان، يتهم فيها ممثل شركة بالبيضاء، تعد من مزودي الأسواق الممتازة بالمواد الغذائية، بالنصب عليه في صفقة تفويت 25 طنا من الموز إلى سوق ممتاز شهير بالبيضاء.
وحسب مصادر “الصباح” فإن النيابة العامة، أمرت بإصدار مذكرة بحث في حق مالك الشركة المتهم، والاستماع إليه حول المنسوب إليه، بعد أن توارى عن الأنظار.
وتقدم الضحية بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، أفاد فيها أن المتهم، لجأ إلى طرق احتيالية للنصب عليه، إذ ادعى أنه مالك شركة تعد من أهم الشركات المزودة لسوق ممتاز بالمواد الغذائية، وبعد عقد الصفقة معه، سلمه المتهم شيكين بقيمة 13 مليونا دون رصيد، قبل أن يتبين أنه ليس الممثل القانوني للشركة حسب وثائقها، بعد أن عين شخصا آخر ممثلا لها لتفادي أي متابعة قانونية.
وتعود تفاصيل القضية عندما استورد الضحية 25 طنا من الموز من إسبانيا، فانتقل إلى البيضاء للقاء مسؤول بسوق ممتاز شهير وعرض عليه تزويده بهذه الكمية من الموز، إلا أن المسؤول، اعتذر متحججا أن شركته المشرفة على السوق الممتاز، متعاقدة مع أربع شركات لهذا الغرض، قبل أن يسلمه رقم هاتف المتهم بحكم أنه من أكبر مزودي السوق الممتاز بالمواد الغذائية، من أجل إبرام الصفقة معه، على أن يزود السوق في ما بعد ببضاعته.
وربط الضحية الاتصال بالمتهم، وتم الاتفاق على جميع شروط الصفقة والثمن، قبل أن يسلمه شيكين باسم شركته، بقيمة 13 مليونا، محددا له تاريخا من أجل تقديمه إلى البنك للحصول على أمواله. وتوهم الضحية نجاح الصفقة، لكن بعد حلول أجل الأداء، توجه إلى البنك ليفاجأ أن الشيكين دون رصيد، فاتصل بالمتهم دون جدوى، فقرر التوجه إلى مقر الشركة، ليفاجأ أنها عبارة عن مكتب لمحاسب، كما أن ممثلها القانوني شخص آخر قريب للمتهم، فتأكد أنه وقع ضحية نصب.
ولم تفلح كل المحاولات الودية للضحية للحصول على ماله، إذ ظل المتهم مختفيا عن الأنظار، رافضا أي مقترح للتسوية، ليتقدم الضحية بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية، وخلال الاطلاع عليها، أحالها على ولاية أمن البيضاء، مع إصدار أمر بالبحث عن المتهم والاستماع لإفادته.
واستمعت عناصر الفرقة الولائية إلى الضحية في محضر قانوني كشف فيه جميع تفاصيل عملية النصب التي تعرض لها، في حين مازال الاستماع إلى المتهم مؤجلا، لعدم حضوره إلى مقر ولاية الأمن رغم مذكرة البحث الصادرة في حقه، واستدعائه للمثول أمام المحققين.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى