fbpx
حوادث

” السورسي ” لناشطة في حراك الريف

أصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أول أمس (الخميس) حكمها في ملف نوال بنعيسى المتابعة في حالة سراح على خلفية حراك الريف، وقضت في حقها بالسجن عشرة أشهر حبسا موقوف التنفيذ. وتابعت النيابة العامة بالمحكمة ذاتها، المتهمة من أجل إهانة رجال القوات العمومية أثناء أدائهم لمهامهم والتجمهر في الطرق العمومية والتظاهر في الطرق العمومية بدون سابق تصريح والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها والتحريض على ارتكاب جنايات أو جنح.
وتجدر الإشارة إلى أن نوال بنعيسى كانت من الناشطات البارزات في حراك الريف رفقة سيليا الزياني، حيث كان يصفها البعض بخليفة ناصر الزفزافي بعد اعتقاله. ويأتي هذا الحكم بعد أيام قليلة على إصدار الغرفة ذاتها حكمها في حق محامي معتقلي الحراك عبد الصادق البوشتاوي، حيث قضت بإدانته بـ 20 شهرا نافذا.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى