fbpx
الرياضة

ما مصير لاعبي المنتخب؟

انتهت صلاحية المنتخب الوطني الحالي، مباشرة بعد نهاية بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي توجه بلقبها الأحد الماضي، بعد الفوز على نيجيريا في النهائي بأربعة أهداف لصفر.

ولن يخوض المنتخب الوطني أي منافسة في المرحلة المقبلة، علما أن الدورة المقبلة لبطولة إفريقيا للمحليين ستقام في 2020 بإثيوبيا.

ولم تحسم الجامعة والإدارة التنقية الوطنية في مصير المدرب جمال سلامي، الذي يرجح أن يحتفظ بمنصب داخل الإدارة التقنية أو في طاقم المنتخب الأول.

ويملك بعض لاعبي المنتخب المحلي فرصا للمشاركة في كأس العالم الصيف المقبل بروسيا.

وشارك 21 لاعبا في مباريات المنتخب المحلي من أصل 23 وجهت إليهم الدعوة، لخوض البطولة.

ولم يخض المباريات سوى مروان الهدهودي، مدافع الدفاع الحسني الجديدي، وأحمد رضا التاكناوتي، حارس مرمى اتحاد طنجة، في الوقت الذي لعب جميع اللاعبين في المباريات الست التي خاضها المنتخب المحلي.

ورغم اعتماد سلامي على تشكيلة قارة، باستثناء بعض التغييرات الطفيفة في ربع النهائي والنصف، فإن التأهل المبكر إلى الدور الثاني من المنافسة، ساهم في مشاركة جميع اللاعبين باستثناء الهدهودي والتاكناوتي، بعد أن فسح سلامي المجال للاحتياطيين لخوض مباراة السودان.

عبد الإله المتقي وص.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى