fbpx
وطنية

السليمي يفك ارتباطه بشبكة الجامعيين التجمعيين

أعلن عبد الرحيم منار السليمي،  أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، بجامعة محمد الخامس، أكدال، بالرباط، أنه فك ارتباطه بشبكة الأساتذة الجامعيين التابعة للتجمع الوطني للأحرار. وأكد أنه لم ينتم  إلى التنظيم الحزبي للتجمع الوطني للأحرار، ولم يقدم طلبا للانخراط فيه، وإنما اكتفى بالانتماء إلى شبكة مفتوحة أمام جميع الأساتذة الجامعيين، المنتمين وغير المنتمين إلى الحزب، وشارك من داخلها، باعتباره أستاذا جامعيا في إعداد المذكرة الدستورية للحزب بطريقة علمية، وفي بعض اللقاءات التكوينية، أثناء العملية الانتخابية الأخيرة.
وأبرز السليمي، أنه كان يتطلع إلى أن تتطور علاقته بشبكة الأساتذة الجامعيين التجمعيين، غير أن معاينته للحزب، من داخلها، أكدت له أن التجمع الوطني للأحرار، رغم الصورة التي يحاول أن يعطيها عن نفسه، لا يخرج عن نطاق تجمع بشري غير منسجم ما يزال يشتغل بأدوات تقليدية.   
وجدد التأكيد أنه وضع قطيعة مع الشبكة، وأنه اختار مصطلح فك الارتباط بدل مصطلحات أخرى، لأن هذه الشبكة، وان أسست في يونيو 2011، فإنها تفتقر إلى الوجود القانوني لها، لأنها لم تضع ملفها  لدى السلطات العمومية، إلى يومنا هذا، وبالتالي لا يمكن الاستقالة من شبكة غير موجودة، قانونا، أو من حزب لم ينخرط فيه في يوم ما، حسب تعبيره.   
وأعلن أنه باعتباره أستاذا جامعيا، يتمسك بقاعدة الحياد القيمي، ووضع المسافة العلمية الكافية في تناول الشأن السياسي بكل تمظهراته.

ج. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى