fbpx
الرياضة

تحذيرات جديدة من العشب الاصطناعي

فرنسا تجري دراسات تؤكد تسبب هذا النوع من الأرضيات في السرطان
كشفت تقارير صحافة فرنسية أن السلطات المحلية لنانت راسلت وزارة الرياضة والوكالة الجهوية للصحة واتحاد الكرة المحلي، من أجل الشروع في دراسة علمية، للكشف إن كانت الملاعب المعشوشبة اصطناعيا تسبب مرض السرطان، وتُهدّد صحة المواطنين، أو نفي هذه المزاعم.
ونقلت الصحافة الفرنسية على لسان أحد المسؤولين المحليين لنانت قوله إن فرضية تسبب الملاعب ذات البساط الاصطناعي في مرض السرطان، تتطلب التحرك بُسرعة لتحييد الخطر، إن ثبت وجوده. لكن استطرد وقال إنه لن يجعل من هذه المزاعم هاجسا يؤرق رياضيي ومواطني نانت.
وتتوفر نانت على 18 ملعبا موزعا عبر مناطق هذه المدينة، مكسوا بالبساط الاصطناعي. يُستثى من ذلك ميدان «لا بوجوار» التابع لنادي نانت من بطولة القسم الأول الفرنسي المعشوشب طبيعيا.
ويُستعمل في صناعة البساط الاصطناعي، الذي يغطي أرضيات ملاعب كرة القدم، مسحوق عجلات مطاطية قديمة، تابعة للسيارات والشاحنات وغيرها من وسائل النقل. ويزعم المتخوفون منها أنها تحتوي مواد سامة تسبب مرض السرطان.
وتسمح «فيفا» للنوادي والمنتخبات بخوض مقابلات رسمية فوق ملاعب ببساط اصطناعي، منذ مطلع العقد الماضي، وذلك بسبب عوائق الطبيعة (الأمطار، الثلوج…) والتكلفة الباهظة للميادين المعشوشبة طبيعيا.
وتواصل جامعة كرة القدم إحداث ملاعب ذات عشب اصطناعي، وشرعت جامعة كرة القدم، في إطار إعادة تأهيل كرة القدم، في تكسية مجموعة من الملاعب عبر التراب الوطني بعشب اصطناعي، بينها ملاعب تحتضن مباريات القسم الأول، وبطولة القسم الثاني.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى