fbpx
الرياضة

الرجاء يستعيد مصابيه قبل الديربي

الفريق يدخل معسكرا بالجديدة ومارشان يحاول المحافظة على توازن المجموعة

نجح الطاقم الطبي للرجاء الرياضي، في التغلب على الإصابات التي لاحقت الفريق في الآونة الأخيرة، على بعد ثلاثة أيام من الديربي 111، الذي سيجمع الغريمين الرجاء والوداد الرياضيين السبت المقبل، بداية من الثانية والنصف بعد الظهر.
وسيكون بإمكان الفرنسي بيرتراند مارشان، مدرب الرجاء الاعتماد على عبد الصمد أوحقي الملقب ب”بالاك”، بعد تعافيه من الإصابة التي عاناها في الظهر، على امتداد أسبوعين، وإدريس بلعامري الذي استعاد لياقته البدنية والتقنية بعد تعافيه بدوره من الإصابة التي تعرض لها أمام أولمبيك خريبكة، الأمر ذاته بالنسبة إلى حسن الصواري، الذي بات جاهزا منذ أسبوعين، وعبد الحق أيت لعريف، الذي تجاوز الوعكة الصحية التي تعرض إليها الأسبوع الماضي.
ويلف الغموض وضعية المهاجم حسن الطير، الذي أثبتت الكشوفات بالصدى عدم خطورة الإصابة التي تعرض إليها السبت الماضي، أمام شباب المسيرة.
وفي موضوع آخر، قرر الطاقم التقني، دخول الفريق معسكرا تدريبيا مغلقا بضواحي الجديدة، بداية من اليوم (الأربعاء)، إلى غاية مساء بعد غد (الجمعة)، استعدادا لمباراة الديربي.
ويتطلع مارشان إلى إبعاد لاعبيه عن ضغط المباراة، والمحافظة على توازن الفريق، باعتماده التشكيلة ذاتها التي حققت الانتصارات الأخيرة، ومن المحتمل جدا أن يواجه الوداد بالتشكيلة ذاتها التي خاضت الشوط الثاني أمام شباب المسيرة، مع تسجيل عودة لاعب وسط الدفاع اسماعيل بلمعلم، ما يحتم عودة رشيد السليماني إلى مركز الظهير الأيمن، وإشراك محمد أولحاج في الجهة اليسرى، والاحتفاظ بالشاب محمد الشيبي في كرسي الاحتياط.
وقد تتغير خطة الرجاء، باعتماد أيت لعريف في وسط الميدان، ما يحتم اللعب بخطة 4 – 3 – 3، الأمر الذي يفرض تقدم ياسين الصالحي إلى الأمام، وراء المهاجمين إما حسن الطير في حال تعافيه وسفيان العلودي، أو الأخير وزكرياء الجوهري، مسجل هدف الفوز على شباب المسيرة.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى