fbpx
الرياضة

كومارا أول ضحايا “الفيديو”

تلقى الشيخ كومارا، مدافع الوداد الرياضي، أول إنذار في مونديال الأندية بالرجوع إلى تقنية الفيديو، خلال مباراة فريقه أمام باتشوكا المكسيكي، أول أمس (السبت).
واضطر الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف، إلى توقيف المباراة، والعودة إلى تقنية الفيديو، للتأكد من مدى خطورة العرقلة التي قام بها كومارا في حق أحد لاعبي الفريق المكسيكي.
وعين الاتحاد الدولي لكرة القدم ثلاثة حكام خاصين بتقنية الفيديو خلال مباراة الوداد وباشتوكا، ويتعلق الأمر بالأمريكي مارك كينغير، حكم الفيديو الأول، ونيوزيلاني سيمون لونت حكم الفيديو الثاني، والألماني فيليكس زوايير، حكم الفيديو الثالث.
وعاد الحكم المذكور إلى تقنية الفيديو في أكثر من مرة، خاصة عندما طالب لاعبو الوداد الرياضي بضربة جزاء، قبل نهاية المباراة بحوالي خمس دقائق، وتأكد من عدم وجودها.
ص م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى