حوادث

اعتقالات في ملف جثة شيشاوة

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية شيشاوة، أول أمس (الخميس)، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، أربعة أشخاص من أسرة واحدة من أجل القتل العمد وتشويه جثة وإخفاء معالم الجريمة والمشاركة .
وأفادت مصادر “الصباح”، أن الشقيقين المتهمين بقتل عمهما اعترفا تلقائيا أمام عناصر الدرك الملكي للمركز القضائي بسرية شيشاوة، بارتكابهما جريمة القتل مع تشويه الجثة.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن الشقيقين “ع.ا.أ ” من مواليد 1987 و”م أ” مزداد في 1984، اعترفا في معرض تصريحاتهما للضابطة القضائية، أن سبب الخلاف بينهما وبين الضحية / العم ” ح أ”، هو الصراع حول الإرث، المتمثل في بقعة أرضية توجد بدوار “أدازن” جماعة ادويران، مضيفين أن هذا الأخير وبعد امتناعه عن تقسيم الإرث الذي هو من نصيب والدهما، قام المتهم بتوجيه ضربة له بـ”حجرة” أردته قتيلا أمام مسكنهما بالدوار المذكور.
وبعد ارتكابهما لجريمة القتل، أخبر الجانيان والدهما المسمى ” أ ” من مواليد 1955، وأحد أفراد عائلتهما المسمى ” إ أ ” بالواقعة، ليتم وضع خطة محكمة لإخفاء الجثة، استغل خلالها المتهمون الأربعة الظلام الحالك وقاموا بوضع الجثة وسط بئر لمدة تقارب 3 أشهر، وبعد تحللها، قاموا بانتشال العظام ورميها بجانب القبور وسط المقبرة الموجودة بالدوار، حتى لا تثير الانتباه، ليقوموا بتسويق أخبار زائفة أن بعض الكلاب الضالة تنبش القبور ليلا في غياب حارس خاص بالمقبرة.
محمد السريدي (شيشاوة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق