fbpx
الرياضة

كواليس مفاوضات الزاكي وطنجة

أبرشان غادر الاجتماع غاضبا وعضو توسط لتسوية الخلاف والمرابط جاهز للتحدي
أعلن مكتب اتحاد طنجة لكرة القدم فسخ ارتباطه بالمدرب بادو الزاكي بالتراضي، وتعيين إدريس المرابط، خليفة له.
ووفق مصادر متطابقة، فإن مفاوضات الانفصال عن الزاكي لم تكن سهلة نظرا لمطالب الزاكي، ما أغضب الرئيس حميد أبرشان الذي اجتمع معه بحضور أحد أعضاء المكتب المسير بأحد فنادق المدينة في ساعة متأخرة من الليل.
وغادر أبرشان الاجتماع، فيما تدخل العضو المرافق له لتلطيف الأجواء، واستطاع التوافق مع الزاكي بعد ذلك حول شروط فسخ العقد.
وقالت المصادر نفسها إن الزاكي حصل بموجب الاتفاق على 90 مليون سنتيم، عبارة عن راتب ثلاثة أشهر، قيمة الشرط الجزائي، المحدد في العقد.
وخاض بادو الزاكي مع اتحاد طنجة 12 مباراة رسمية، حقق فيها فوزا في الكأس وآخر في البطولة، مقابل هزيمتين وثمانية تعادلات.
وخرج الفريق إثر هذه النتائج من دور الثمن النهائي من منافسات كأس العرش، فيما يحتل حاليا المركز الثالث عشر في البطولة الاحترافية.
وقدم أبرشان مساء أول أمس (الثلاثاء) المدرب المساعد لبادو الزاكي، إدريس المرابط للاعبين، بحضور عبد الواحد بلقاسم، أحد الأطر الطنجاوية التي تكونت ببلجيكا، وسيتولى منصب المدرب المساعد.
وأبدى المرابط استعداده للمساهمة في إنقاذ الفريق وإخراجه من أزمة النتائج، مؤكدا أن التوليفة التي يتوفر عليها قادرة على ذلك.
ودعا المرابط الجمهور لمساندته، وأكد سعادته بالفرصة التى كان ينتظرها، وأتيحت له لتحمل مسؤولية تدريب الفريق، مشيرا إلى أنه جاهز لهذا التحدي.
وشكر المرابط المدرب بادو الزاكي، مؤكدا أنه لم يحالفه الحظ، متمنيا أن يكون إلى جانبه في مهمته.
وسيكون المرابط، اللاعب السابق لاتحاد طنجة، حاضرا في كرسي الاحتياط مدربا رسميا خلال المباراة التي يستقبل فيها الفريق شباب أطلس خنيفرة، بعد غد (السبت) في الثالثة عصرا بالملعب الكبير بطنجة.
وبات المرابط رابع مدرب يقود اتحاد طنجة منذ صعوده إلى القسم الأول قبل موسمين، بعد عبد الحق بنشيخة ومحمد السابق «السيمو» والبشير بويطة، وبادو الزاكي.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى