fbpx
الرياضة

الكوكب يفرض التعادل على خنيفرة

عاطفي: اللعب أمام فريق عائد من فوز على الرجاء أمر صعب
لم يستطع شباب أطلس خنيفرة تحقيق ثاني فوز له هذا الموسم، حين استقبل الكوكب المراكشي لحساب الدورة الثامنة من القسم لأول وتعادل معه دون أهداف أول أمس (الأحد).
وظهر الفريق الخنيفري في الشوط الأول بمستوى عاد، ولم يشكل  أي خطورة على شباك محمد باعيو حارس الفريق المراكشي، الذي كان قريبا من افتتاح حصة التسجيل لمناسبتين، بواسطة سيديبي وياسين الذهبي، بعد انفرادهما بالحارس الخنيفري مصطفى العيادي.
وخلال الشوط الثاني، تحسن الأداء الهجومي للفريق الخنيفري، بعد إقحام المهاجم محمد فكري، مكان عتيق شهاب الذي تعرض لإصابة دقائق قبل نهاية الشوط الأول.
وقال يعيش «كنت أعرف صعوبة اختراق دفاع الكوكب المراكشي، المتكون من خمسة لاعبين على رأسهم صمام الأمان جمال برارو. حاولت ألا تستقبل شباكنا هدفا من هجمة مضادة، لوجود مهاجمين يمتازون بالسرعة مثل سيديبي وعميمي والذهبي».
وأضاف «في الشوط الثاني غيرت خطتي، للوصول إلى منطقة عمليات الكوكب، بإشراك المهاجم فكري مكان المدافع شهاب، لكن رغم ذلك لم تكن لنا تلك النزعة الهجومية الكافية، باستثناء محاولة واحدة بواسطة فكري، لم يكتب لها النجاح، وتبقى نتيجة التعادل مع الكوكب بحكم أداء الفريقين منصفة للطرفين». 
من جانبه، صرح جعفر عاطفي، المدرب المساعد للكوكب المراكشي، أن اللعب ضد فريق عائد من فوز على الرجاء الرياضي بالبيضاء صعب، لأن معنوياته مرتفعة، كما أنه يملك مهاجمين في المستوى، يقدمون أداء جيدا، خصوصا بملعبهم، وأمام جمهورهم».
وأضاف «لهذا اعتمدنا على تعزيز الدفاع، ومحاولة مباغتة الفريق الخنيفري، عن طريق الهجمات المضادة، فتأتت لنا فرصتان في الشوط الأول، لم نستطع استغلال أي واحدة منهما».
وتابع «في الشوط الثاني، حاولنا الحفاظ على النتيجة، لأن نقطة من خارج الميدان تبقى إيجابية».
خالد المعمري (خنيفرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى