fbpx
الرياضة

فيربيك يفلت من التوقيف 18 شهرا

أوقعت اللجنة التأديبية التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية الصغرى، عقوبة التوقيف أربع مباريات مع وقف التنفيذ، بسبب سبه لمندوب مباراة المنتخبين الاولمبيين المغربي والمصري يوم الأربعاء الماضي التونسي خالد المشكر، بعد منع شقيقه روبير من ولوج الملعب بعد نهاية المباراة بسبب عدم ارتدائه الاعتماد الخاص به. وأوضح مصدر “الصباح الرياضي” فيربيك أفلت من التوقيف لسنة ونصف بعد الاستماع إليه أول أمس (الخميس)، والدفوعات التي قدمتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد أن اعتذر فيريبك عما بدر منه في حق المندوب التونسي، وعدم تقديم الأخير لنفسه أثناء منعه روبير فيربيك من ولوج أرضية الملعب، مشيرا إلى أن فيربيك اكد أمام اللجنة التأديبية أنه لم يكن من المكن التعرف على المندوب التونسي بحكم أنه لم يقدم نفسه إليه، وأن الكلمة التي قالها في حقه شائعة لديهم بهولندا ولا يمكن اعتبارها سبا. وأضاف المصدر ذاته أن بعض الأعضاء الجامعيين دافعوا عن بيم فيربيك خلال جلسة الاستماع إليه، سيما أن اللحظة التي وقع فيها الخلاف تزامنت مع نهاية المباراة، وكان من حق روبير فيربيك التعبير عن فرحته رفقة أفراد المنتخب الأولمبي، الشيء الذي تسبب في نرفزة بيم، موضحا أن اللجنة التأديبية استمعت إليه في قضية مراكش فقط، في الوقت الذي احتفظت بالتقرير الخاص بالحركة غير الرياضية التي وجهها إلى الجمهور الطنجي بعد نهاية مباراة السنغال، والذي دونه أعضاء الكونفدرالية الإفريقية مباشرة بعد نهاية المباراة، وتحتفظ الجامعة الملكية المغربية بنسخة منه من أجل استعماله في تبرير إقالة فيربيك بعد نهاية كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة.
وصرح المصدر نفسه أن الجامعة لن تتخلى عن متابعتها لبيم فيريك بعد الحركة اللا رياضية التي قام بها تجاه الجمهور الطنجي، سيما أنها تعتبر خطأ جسيما يستوجب فك العقد الذي يربط الطرفين، إضافة إلى بعض الخروقات الأخرى المنصوص عليها في العقد المبرم بين الطرفين.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى