fbpx
الرياضة

ديـنـيـا رئـيـسـا لـجـامـعـة الـسـلـة

انتخب بالإجماع بعد انسحاب الزاوي وقرر العفو عن الموقوفين

انتخب محمد دينيا رئيسا جديدا لجامعة كرة السلة بالإجماع لأربع سنوات، خلفا لنور الدين بنعبد النبي، المنتهية ولايته، والذي قضى 12 سنة رئيسا لها، وذلك خلال الجمع العام العادي المنعقد صباح أول أمس (الأحد) بالمركز الوطني لكرة السلة بالرباط.
وترشح دينيا، الدولي المغربي السابق والعامل المكلف بالماء والكهرباء والتطهير والبيئة بوزارة الداخلية، لرئاسة الجامعة، إلى جانب عبد الحق الزاوي، الرئيس السابق للرجاء الرياضي، قبل أن ينسحب الأخير في آخر لحظة بعد اجتماع جمعهما على انفراد، مقابل احتفاظ الأخير بأحقيته في الترشح لعضوية المكتب الجامعي، شأنه شأن كريم الزاهر وإدريس الشرايبي، الذين سحبا ترشيحهما قبل عملية انتخاب الرئيس، كما كان متوقعا.
وكان الجمع العام، الذي منح لدينيا صلاحية تشكيل المكتب الجامعي، صادق على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع، إذ اكتفى المجتمعون بالإشادة بعمل المكتب الجامعي السابق برئاسة نور الدين بنعبد النبي والنتائج المحققة طيلة مرحلة ولايته. وسجل التقرير المالي فائضا قدر ب 510 ملايين سنتيم، محققا انخفاضا بقيمة 13 في المائة مقارنة مع الموسم قبل الماضي. وبلغت مداخيل الجامعة في موسم 2009 – 2010، 11 مليونا و 292 ألف درهم، صرفت منه الجامعة 10 ملايين و400 ألف درهم.
واعتبر دينيا انتخابه تكليفا أكثر منه تشريف بالنظر إلى انتظارات جامعة كرة السلة، مشيرا إلى أنه سيوظف كل طاقاته من أجل تطوير اللعبة والمضي بها قدما نحو ترسيخ مكانتها على المستويين القاري والدولي.
وقال دينيا في تصريحات صحافية في أعقاب انتخابه، أنه سينكب على تشكيل المكتب الجامعي ومختلف لجانه في الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا أن كل لجنة مطالبة بوضع إستراتيجية عملها وبرنامجها المستقبلي، وتابع «لدي إستراتيجية لإعادة هيكلة منظومة كرة السلة، انطلاقا من العصب الجهوية وتنظيم أيام دراسية لتشريح الوضعية الراهنة لكرة السلة الوطنية».
وأكد دينيا أن سيفتح صفحة جديدة من خلال العفو على كل الذين شملتهم عقوبات التوقيف على عهد الجامعة السابقة، وذلك خدمة لكرة السلة الوطنية. كما تعهد برفع عدد المنخرطين ورخص الممارسين والتواصل مع جميع الأطراف والاستماع إلى آراء جميع المتدخلين «هدفي تكوين مكتب مسير قوي ومنسجم لخدمة كرة السلة الوطنية».

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى