fbpx
الرياضة

الإصـابـات تـؤرق فـاخـر قـبـل مـبـاراة الـوداد

مشاركة “بالاك” مشكوك فيها والسليماني ينضم إلى قائمة المصابين

باتت الإصابات تؤرق بال محمد فاخر، مدرب الرجاء الرياضي، أسبوعا واحدا قبل موعد الديربي التاسع بعد المائة الأحد المقبل بداية من الساعة الثانية بعد الزوال.
وانضم الدولي رشيد السليماني إلى قائمة المصابين خلال الحصة التدريبية لصباح أول أمس (السبت)، بعد شعوره بآلام في قدمه اليمنى غادر على إثرها الحصة وتوجه إلى المصحة بمركب الوازيس، لعرض حالته على طبيب الفريق محمد عتيق.
ومن المتوقع أن يخضع السليماني لكشوفات بالصدى صباح اليوم (الاثنين) للوقوف على طبيعة الإصابة، ومدى إمكانية مشاركته في الديربي. وكان عبد الصمد وراد، غاب عن الحصة التدريبية ذاتها، بسبب الإصابة التي تعرض لها الدورة الماضية أمام المغرب التطواني، وأكد مصدر مسؤول داخل الرجاء غيابه عن مباراة الأحد المقبل، إلى جانب حسن ألاص، الذي ما فتئت الإصابات تطارده منذ انطلاقة الموسم الجاري حسب المصدر ذاته.
وتظل مشارك عبد الصمد أوحقي الملقب ب”بالاك” في الديربي، رهينة بمدى تماثله للشفاء بعد الإصابة التي تعرض لها في المباراة الإعدادية التي واجه خلالها الرجاء شباب المسيرة بالجديدة.
وغاب أوحقي عن التداريب التي خاضها الرجاء الأسبوع الماضي بمركبه بحي الوازيس، واكتفى بالركض على انفرد تبعا لتعليمات طبيب الفريق، ومن المقرر أن يحسم فاخر في مشاركته في الديربي من عدمها في غضون 48 ساعة المقبلة.
إلى ذلك، واصل الرجاء استعداداته للوداد بمركبه بالوازيس في غياب الجمهور، ومن المقرر أن يكون واجه صباح أمس (الأحد) اتحاد المحمدية، متصدر ترتيب القسم الثاني، وهي المباراة التي يعول فيها فاخر على وضع التشكيلة الأساسية التي ستخوض الديربي.
وسيتوجه الرجاء الرياضي، يوم الخميس المقبل، إلى منتجع “ويلنس” بضواحي بوسكورة، لدخول معسكر تديربي مغلق إلى غاية موعد المباراة، وهي الفترة التي سيخصصها المدرب للجانب التقني والتكتيكي، بعد أن خصص الأسبوع الماضي بشكل كبير إلى التمارين البدنية، لرفع المنسوب اللياقي لدى اللاعبين تحسبا للمواجهة الحاسمة الأحد المقبل.
وحسب معاينة “الصباح الرياضي” لتداريب نهاية الأسبوع الماضي، فيحتمل أن يشغل السليماني في حال تماثله للشفاء لمركز ظهير أيسر، مع إشراك يونس بلخضر في الجهة اليمنى، خصوصا أن هشام المحدوفي مازال لم يسترجع كامل لياقته البدنية.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى