fbpx
مجتمع

المسرح البلدي للبيضاء… معلمة ينهشها الإهمال

المسرح البلدي للبيضاء… معلمة ينهشها الإهمال
بنايته صارت مرتعا للجرذان وبركه الآسنة تنبعث منها روائح كريهة

بنايته صارت مرتعا للجرذان وبركه الآسنة تنبعث منها روائح كريهة

 

سياجه صدئ. الأجزاء التي لم يطلها الصدأ علاها الغبار، أو اتخذت منها العناكب ملاذا لنسج بيوتها. أبوابه، أو سياجاته، مغلقة بإحكام. سلاسل متينة وصدئة تحيط بمصراعي البابين الحديديين العملاقين اللذين ينتصبان سدا منيعا أمام كل من تسول له نفسه «التعدي على حرمة» المسرح البلدي للدار البيضاء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى