حوادث

مواجهة بين الشرطة وعصابة

تتزعمها فتاة وتفكيكها بالبيضاء كشف تورط أفرادها في السرقة وعلاقة جنسية غير شرعية

شهدت محاولة إيقاف عصابة للسرقة تتزعمها فتاة، مواجهة مع أمن الحي الحسني بالبيضاء، بعد أن أبدى أفرادها مقاومة شرسة في مواجهة الشرطة.
وحسب مصادر «الصباح»، تأتي هذه المواجهة بعد أن أشهر أفراد العصابة، أسلحة بيضاء في وجه العناصر الأمنية محاولين الاعتداء عليها، فتحول المكان إلى ساحة للمواجهة، أظهرت فيها الشرطة رباطة جأش، لتتمكن في الأخير من اعتقالهم.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عملية الإيقاف توجت بتفكيك العصابة التي تتكون من ستة أشخاص تتزعمهم فتاة لا يتجاوز عمرها 18 سنة، بعد أن أوقفت الشرطة ثلاثة من أفرادها فيما مازال البحث جاريا لإيقاف باقي الشركاء الذين يوجدون في حالة فرار.
وعلمت مصادر «الصباح» أن المعطيات الأولية للبحث كشفت تورط المتهمين في ارتكاب عدة سرقات مقرونة بالعنف والتهديد باستعمال السلاح الأبيض في عدد من أحياء الألفة وليساسفة والحي الحسني بالبيضاء، إضافة إلى علاقة جنسية غير شرعية. وتعود تفاصيل الواقعة، حينما كان أفراد العصابة يقومون بعملياتهم الإجرامية في عدد من أحياء الألفة وليساسفة والحي الحسني، إذ كانت الفتاة تعترض سبيل الضحايا رفقة خمسة أشخاص، قبل أن يقوموا بسرقتهم باستعمال العنف في بعض الأحيان وفي أحيان أخرى يكتفون بالتهديد بالسلاح الأبيض ومن ثم تجريدهم من ممتلكاتهم والفرار إلى وجهة مجهولة.
واستمر الوضع على ما هو عليه، إلى أن توصلت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، بإخبارية تفيد محاصرة مواطنين لفتاة قرب مدرسة خاصة بشارع ابن سينا، بعد تورطها في سرقة إحدى الضحايا، فيما تمكن شركاؤها من الفرار، إذ استنفرت الشرطة عناصرها ليتم إيقاف المتهمة ووضعها تحت تدابير الحراسة النظرية.
وبعد التحقيق مع الموقوفة وتفحص الهاتف المحمول الذي ضبط بحوزتها، تم العثور بداخله على مجموعة من الصور التي تعود لشركائها في عمليات السرقة، إذ ظهروا وهم يحملون مبالغ مالية، إضافة إلى صور مخلة بالآداب تكشف علاقة جنسية غير شرعية بين زعيمة العصابة وأحد أفرادها والذي ظهر في مشاهد أخرى وهو يحمل مدية كبيرة الحجم.
وأمام هذه المعطيات المثيرة، واصل القسم القضائي الرابع التابع لفرقة الشرطة القضائية بالحي الحسني، تحرياته في القضية لإيقاف باقي أفراد العصابة، إذ تم القيام بتحريات ميدانية واسعة النطاق تكللت بإيقاف العنصرين اللذين يظهران في الصور التي يتضمنها الهاتف المحمول.
وأثناء عملية إيقاف العصابة أبدى أفرادها مقاومة شرسة في مواجهة رجال الأمن إذ واجهوهم بالسلاح الأبيض، محاولة لإرغامهم على التراجع، إلا أن نباهة الأمنيين مكنت من السيطرة على متهمين اثنين وشل حركتهما واعتقالهما.
وبعد الاستماع إلى الموقوفين تحت إشراف النيابة العامة، واعتراف أفرادها بالأفعال المنسوبة إليهم، أحالت عناصر الشرطة القضائية للحي الحسني المتهمين الثلاثة على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والعلاقة الجنسية غير الشرعية، والتهديد بواسطة السلاح الأبيض في مواجهة أفراد الضابطة القضائية أثناء مزاولتهم لمهامهم، فيما حررت في حق باقي شركائهم مذكرة بحث لإيقافهم.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق