fbpx
تقارير

والد وكيل لائحة الحمامة بطاطا يصدم زوجين ويقتلهما

والد وكيل لائحة الحمامة بطاطا يصدم زوجين ويقتلهما
تضاربت الأنباء الواردة من مدينة طاطا، حول حادثة السير التي ارتكبها محمد تاضومانت، والد وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار، والتي انتهت بمصرع رجل وامرأة، كانا على متن سيارة.
فبينما نفت مصادر متطابقة الخبر الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أول أمس (الأربعاء)، والذي جاء فيه أن عضوا بمجلس المستشارين صدم بسيارته شخصين لقيا حتفهما ولاذ بالفرار . وحسب الوكالة نفسها فإن «محمد تاضومانت لاذ بالفرار عقب حادثة سير وقعت على الطريق الوطنية رقم 12 على مستوى دوار إيغواز، كما أن النيابة العامة فتحت تحقيقا في الحادث، وأمرت بإلقاء القبض على المتهم».
وخلافا لذلك قالت المصادر ذاتها إن محمد تاضومانت المنتمي إلى حزب الاتحاد الدستوري، ومستشار سابق بالغرفة الثانية، غير معني بالانتخابات، وارتكب حادثة سير في مكان يبعد ب 145 كيلومترا عن مدينة طاطا، وأنه يوجد في المستشفى الإقليمي في حالة خطيرة، بينما نقلت جثتا الضحيتين إلى مصلحة التشريح، بناء على تعلميات النيابة العامة من أجل إنجاز تقرير طبي حول أسباب الوفاة.
وأوردت المصادر ذاتها أن تاضومانت، لم يكن يمارس الحملة الانتخابية ساعتها لفائدة ابنه وكيل لائحة الأحرار، وأنه فوجئ بسيارة قادمة في الاتجاه المعاكس، ما أدى إلى الاصطدام ووقوع الفاجعة.
وخلافا لذلك، أكد مصطفى الرميد، رئيس لجنة النزاهة والشفافية بحزب العدالة والتنمية، أنه ظل يتابع الحادث منذ أول أمس (الأربعاء)، وأن الخبر الذي توصل به من مناضلي حزب العدالة والتنمية يشير إلى أن المعني بالأمر كان فعلا بصدد توزيع المال في خرق انتخابي سافر، وأن المواطنين حاصروه ونتيجة لذلك أصيب بالارتباك، وعند فراره ارتكب الحادث متسببا في مقتل الزوجين الضحيتين اللذين كانا تستقلان سيارتهما.
وشدد الرميد على عزم الحزب على متابعة القضية إلى النهاية، وأنه يرفض محاولات طمس الحادث وجعله حادثة سير صرفة. كما أشار المتحدث نفسه إلى أن الضابطة القضائية استمعت إلى بعض الشهود وامتنعت عن الاستماع إلى كل الشهود الذين عاينوا الواقعة.
المصطفى صفر

تضاربت الأنباء الواردة من مدينة طاطا، حول حادثة السير التي ارتكبها محمد تاضومانت، والد وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار، والتي انتهت بمصرع رجل وامرأة، كانا على متن سيارة.فبينما نفت مصادر متطابقة الخبر الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أول أمس (الأربعاء)، والذي جاء فيه أن عضوا بمجلس المستشارين صدم بسيارته شخصين لقيا حتفهما ولاذ بالفرار .


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى