fbpx
وطنية

منتدى الصحافة بتازة يحتج أمام سفارة إسبانيا بالرباط

نظم المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة بعد ظهر الجمعة الماضي، وقفة احتجاجية أمام سفارة المملكة الإسبانية بالرباط، وندد المشاركون في الوقفة، بالسلوك البعيد عن المهنية وأخلاقياتها، الذي نهجته بعض وسائل الإعلام الإسباني، خلال تعاملها مع أحداث الشغب، التي كانت مدينة العيون مسرحا لها يوم 8 نونبر الجاري.
وردد مراسلو الجرائد الوطنية، ومديرو المنابر الإعلامية الجهوية والمحلية، شعارات تفضح المنابر الإعلامية الإسبانية التي زورت الحقائق. وكان المشاركون يحملون صور الملك محمد السادس والأعلام الوطنية وصورا لشهيد الواجب الوطني، الدركي عبد المجيد أطرطور الذي يتحدر من تازة، والذي لقي مصرعه على أيادي المكر والإرهاب المسخرة من طرف المخابرات الجزائرية التي لم تنس بعد هزيمتها على يد القوات المسلحة الملكية سنة 1963.
وبالمناسبة، تلا رئيس المنتدى الجهوي للصحافة كلمة، ذكر من خلالها سفير المملكة الإسبانية الشقيقة بتاريخ مدينة تازة النضالي ضد الاستعمار، وبمثلث الموت الموجود داخل ترابها، ونبه السفير إلى المحاولات اليائسة التي تقوم بها المخابرات الجزائري وشرذمة من جنرالاتها  الذين يسعون إلى استمرار مشكل الصحراء، حتى يتسنى لهم السطو على خيرات المنطقة لفائدة حساباتهم في الخارج. وذكر المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بالأزمة التي تعيشها إسبانيا التي أصبحت مقاولاتها على باب الإفلاس، والتي اضطرت إلى الاستثمار بشمال المغرب، فمصالح الشعبين المغربي والإسباني مشتركة، وعلى الإعلام الإسباني أن يعمل على توطيد العلاقات بين الدولتين
عبد السلام بلعرج (تازة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق