fbpx
الأولى

أنتربول الرباط يسلم جزائريا إلى إسبانيا

المصنف خطرا على الصعيد الدولي أول من زور بطاقات التعريف والجوازات البيومترية بإسبانيا

سلمت سلطات مكتب الأنتربول بالرباط، الأربعاء الماضي، مواطنا جزائريا أنهى عقوبته الحبسية في المغرب، إلى نظيرتها بالمملكة الإسبانية، التي سبق لها أن قدمت طلبا إلى المغرب لتسليمه إليها بغرض محاكمته في إسبانيا.
وكشفت مصادر موثوقة أن الأمر يتعلق بسجين من أصل جزائري، مصنف خطرا على الصعيد الدولي، لتورطه في جرائم تزوير


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى