fbpx
وطنية

الحملة تقود سائق شاحنة ومساعده إلى القضاء بمراكش

أفادت مصادر من جماعة مولاي إبراهيم بالدائرة الانتخابية الحوز بمراكش، أنه جرى يوم الجمعة  ضبط شاحنة في ملكية الجماعة، تقوم بتوزيع الإسمنت على بعض سكان الدواوير بالمنطقة، واتهم وكلاء لوائح أحزاب الكتلة  أحد المرشحين  بتسخير ممتلكات الجماعة لمحاولة استمالة الناخبين في حملته الانتخابية.
وأفاد بلاغ صادر عن حزب التقدم والاشتراكية، توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن المواطنين تصدوا للشاحنة المذكورة وأوقفوها بعد ضبط سائقها ومساعده، وهما يقومان بتوزيع أكياس من الإسمنت على بعض السكان بالمنطقة. وأضافت مصادر من عين المكان، أن الشاحنة تعد من أملاك الجماعة، وأن الشخصين اللذين كان يشرفان على عملية التوزيع يرجح أنهما موظفان جماعيان يقودان حملة أحد المرشحين بدائرة الحوز.
وأضافت المصادر ذاتها أن وكلاء لوائح بعض الأحزاب، يتزعمهم وكيل لائحة الاستقلال بالمنطقة، رصد تحركات الشاحنة بعدما أبلغ بما كانت تحمله والغاية من وراء ذلك، ليقوم بتبليغ مصالح الدرك بمولاي ابراهيم  والتي تدخلت لايقاف سائق الشاحنة ومساعده، وهو ما كان مبعث ارتياح عدد من الفعاليات السياسية بالمنطقة، خاصة، تضيف المصادر ذاتها، أن شكايات من هذا القبيل لم تكن تلقى رد فعل سريع مثل ذاك الذي تعاملت به السلطات الأمنية والقضائية المختصة في هذا الملف بعدما جرى اعتقال المتورطين وإحالتهما على وكيل الملك للتحقيق.
وذكرت المصادر ذاتها أن  التحقيق القضائي سيكشف الجهة التي تقف وراء سائق الشاحنة، وأن الشكاية التي تقدم بها وكيل لائحة الميزان تضمنت اتهاما لأحد المنتخبين بالمنطقة بالضلوع وراء هذه العملية لترجيح كفة أحد وكلاء “جي 8″، فيما رجحت مصادر أخرى أن يكون الصراع الانتخابي المحموم بالدائرة دافعا إلى توريط جهة سياسية لصالح أخرى في ملفات من هذا القبيل، مشددة على أن  تفاصيل التحقيق مع الظنينين ستكشف الجهة التي تقف وراء هذا “الخرق الانتخابي”، وما إذا كان الملف مدبرا أم أن اعترافات سائق الشاحنة ستقود إلى وضع اليد على الجهة التي أرادت استغلال وسائل وإمكانيات الجماعة في استمالة أصوات الناخبين لفائدتها.
من جهة أخرى، ذكرت المصادر ذاتها أن أحزابا استغلت القضية سياسيا ودفعت باتجاه خروج  المواطنين  بآيت اورير وتيديلي،  في تظاهرة مساء الجمعة للتنديد بما تسميه “فسادا انتخابيا” مع المطالبة ب”رحيل أحد مرشحي جي 8″، والذي نسبت إليه  هذه الممارسات والضلوع في الخروقات الانتخابية بدائرة الحوز.
رشيد باحة

أفادت مصادر من جماعة مولاي إبراهيم بالدائرة الانتخابية الحوز بمراكش، أنه جرى يوم الجمعة ضبط شاحنة في ملكية الجماعة، تقوم بتوزيع الإسمنت على بعض سكان الدواوير بالمنطقة، واتهم وكلاء لوائح أحزاب الكتلة  أحد المرشحين  بتسخير ممتلكات الجماعة لمحاولة استمالة الناخبين في حملته الانتخابية.وأفاد بلاغ صادر عن حزب التقدم والاشتراكية، توصلت


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى