fbpx
الرياضة

فريقان يغادران جمع عصبة وجدة للملاكمة قبل نهايته

عقدت العصبة الجهوية وجدة أنكاد للملاكمة جمعها العام العادي يوم السبت الماضي  بقاعة دار الشباب ابن سينا بوجدة.
وشهد الجمع العام الذي حضره نور الدين لحميدي رئيس العصبة، وحسن الزحاف أمين المال، ومحمد بادو الكاتب العام، إلى جانب محمد العسولي ممثل الشبيبة والرياضة، غياب ممثل عن الجامعة الملكية المغربية لظروف قاهرة وفق ما أتى به رسالة الاعتذار الذي توصلت به العصبة، وممثل عن السلطة المحلية.
وبعد اكتمال النصاب القانوني بحضور 7 أندية من أصل 10 أندية هي سبورتينغ وجدة والنجم الرياضي الوجدي وأمل وجدة وحلبة وجدة والاتحاد الإسلامي الوجدي، خرج ممثلا ناديي مولودية وجدة والتحدي الوجدي قبل انهائه، وذلك احتجاجا على غياب ممثل الجامعة، دون أن يتوقف الجمع الذي صادق على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع. ووقف التقرير الأدبي على الصعاب التي واجهتها العصبة خلال الموسم الرياضي الماضي، إذ لم تتمكن من تطبيق برنامجها السنوي سبب التقسيم الجديد، والمشاكل التي عرفها تأسيس العصبة الجديدة، وبعض العراقيل من السلطات المحلية، إضافة إلى عدم توصلها بالمنح والدعم اللازمين.
وأشار التقرير إلى أنه برغم الصعوبات، استطاع المكتب المسير للعصبة ومشاركة الأندية المنضوية تحت لوائه وانضباطها وتلاحم المدربين أن يحافظ على وتيرة التنظيمات من خلال تنظيمه عدة تظاهرات ومساهمته بشكل كبير في إنجاح نهاية بطولة المغرب لفئتي الأمل والكبار، وإقامة مسكر مغلق لفائدة كل الفئات والأعمار بالمركب الشرفي بوجدة.
وأشاد التقرير بالدور الذي قام به محمد الرايس، الإطار الوطني الذي أشرف في المعسكر، شأنه شأن جميع المدربين الذين كلنوا إلى جانبه.
وعرض التقرير المالي مداخيل العصبة للموسم الماضي، والتي وصلت إلى 81,970.00 درهم في الوقت الذي بلغت فيه المصاريف مبلغ 91,478.25 درهم ليصل العجز إلى 9,508.25 درهم.
سمية اجواو (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى