الصباح الفني

حملة طبية بموازاة مهرجان مراكش للسينما

نجمة كبيرة ستكون عرابة مبادرة هذه السنة التي سيستفيد منها أكثر من 200 شخص

تنظم مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش ما بين 5 و9 دجنبر المقبل، بقسم طب العيون بمستشفى الأنتاكي بمراكش، حملة طبية مجانية لجراحة داء السد “الجلالة” بموازاة مع فعاليات المهرجان الوطني للفيلم بمراكش في دورته الحادية عشر.
وذكرت مصادر مطلعة ل”الصباح” أن الأمير مولاي رشيد، رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم، قرر جعل هذه الحملات دورية (حملة كل شهرين) وتوسيع رقعة المستفيدين لتشمل جميع مناطق البلاد، كما من المقرر أن تضم الحملات أمراض عيون أخرى  في وقت لاحق بعد تراجع عدد مرضى «الجلالة».
وفي السياق ذاته، قالت المصادر ذاتها إن نجمة كبيرة ستكون عرابة مبادرة هذه السنة لتعطيها تألقا ودفعة جديدة.
وتستهدف هذه الحملة المنظمة في إطار المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بتعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة الحسن الثاني لطب العيون بالرباط، 200 شخص من جميع الفئات (مع التركيز على الأطفال) المتحدرين من المناطق النائية بإقليمي الحوز شيشاوة والرحامنة.
وكما هي العادة، ستتكفل مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم التي يرأسها الأمير مولاي رشيد، بجميع تكاليف الحملة ومصاريف المرضى من تنقل وإقامة وأدوية وغيرها من المستلزمات اللوجستيكية.
ويساهم في هذه الحملة مجموعة من الأطباء المتطوعين الذين يمنحون صورة مشرقة لهذه المبادرة ولمهنة الطب عموما.
من جهته، قال جليل لعكيلي، الكاتب العام لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، لـ»الصباح»، إن «هذه الحملة ذات البعد الإنساني تسعى إلى تمكين عدد من المرضى المعوزين من إجراء عمليات جراحية، تعيد إليهم الأمل في الحياة». وأضاف لعكيلي أن مؤسسة المهرجان تسعى إلى الربط بين السينما وإعادة نعمة البصر إلى العديد من المعوزين باعتبار الفن السابع يفتح نوافذ لعوالم أخرى، كما أن المبادرة تفتح أمام المستفيدين آفاقا جديدة.  
وكانت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش نظمت نهاية شهر شتنبر الماضي بالمركز الاستشفائي لعمالة الرباط (مولاي يوسف) حملة طبية مجانية لجراحة داء السد.
واستهدفت هذه الحملة إزالة الجلالة، ونظمت بتعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة الحسن الثاني لطب العيون بالرباط، واستفاد منها 300 شخص من جميع الفئات المتحدرين من مناطق الرباط سلا زمور زعير. من بينهم نسبة 10 في المائة من الأطفال.
وستركز مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم في حملاتها المقبلة على أمراض أخرى تحرم المرضى من نعمة البصر. وفي السيــــــاق ذاته أنتجــــت المـــــــــــــؤسسة خمس وصلات تحسيسية سيتم بثها على قنـــــــاة المهرجان وعلى القنوات التلفزيونية العمومية.  

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق