fbpx
الأولى

الأمن يستبق شغب “الكلاسيكو”

ثلاثة آلاف عنصر لتأمين المباراة ومخاوف من مسيرة ضد حسبان

جندت ولاية أمن البيضاء ثلاثة آلاف رجل أمن لتأمين مباراة الكلاسيكو التي ستجمع اليوم (السبت) بين الرجاء الرياضي والجيش الملكي بملعب محمد الخامس، لحساب الجولة الثانية للبطولة الوطنية للقسم الأول.
واتخذت المصالح الأمنية عددا من الإجراءات، لمنع أي احتكاك بين جمهور الفريقين أو وقوع أي أحداث شغب، من خلال إقامة متاريس وحواجز في محيط ملعب المركب الرياضي محمد الخامس، إضافة إلى تكثيف الوجود الأمني بمحطتي القطار وأولاد زيان.
وحسب مصدر أمني، فإنه رغم وجود دورية بمنع التنقل الجماعي للمشجعين لحضور المباريات، إلا أن المصالح الأمنية ستتخذ جميع التدابير الاحترازية، وتفعيل حالة الاستعداد لدى كل المناطق الأمنية بالمدينة.
وأضاف المصدر نفسه «سيتم التعامل بحزم وصرامة، من أجل منع حدوث أي مشاكل، سواء في الملعب أو خارجه، في إطار القانون والاحترام الواجبين». وستستعين المصالح الأمنية بعناصر من قوات التدخل السريع واللواء الخفيف للتدخل السريع والقوات المساعدة والأمن العمومي والاستعلامات العامة، من أجل ضبط المشاغبين ومنع وقوع أحداث، إضافة إلى فرقة نسائية خاصة وفرق الخيالة والكلاب المدربة.
ومازالت مباراة الكلاسيكو بين الرجاء والرجاء التي شهدت أعمال تخريب وشغب غير مسبوقة بالبيضاء، تخيم على كافة مباريات الفريقين، إذ حسب المصدر الأمني نفسه فتلك الأحداث مازالت عالقة في الأذهان إلى حدود الآن.
وبالإضافة إلى ذلك، من المنتظر أن تعمل المصالح الأمنية على اتخاذ إجراءات مشددة في حال تنفيذ بعض مشجعي الفريق الأخضر تهديداتهم بتنظيم المسيرة التي دعا إليها البعض من ملعب محمد الخامس إلى ملعب الرجاء بالوازيس مشيا، احتجاجا على سعيد حسبان، رئيس الفريق الأخضر.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى