fbpx
وطنية

إسبانيا تتمسك بعدم تحميل المغرب مسؤولية أحداث العيون

الحكومة المغربية توافق على زيارة صحافيين إسبان للعيون لإعداد تقارير عن الوضع في المنطقة

تمسكت الحكومة الإسبانية برفض اتخاذ أي موقف حيال المغرب في ظل «غياب المعلومات والبيانات الموثوقة» حول أحداث الشغب والتخريب التي رافقت تفكيك السلطات العمومية لمخيم اكديم ايزيك في ثامن نونبر الجاري.
وشهد البرلمان الإسباني يوم أول أمس (الخميس) نقاشا ساخنا حول قضية الصحراء، غير أن وزيرة الخارجية الإسبانية، رينيداد خمينيث لم تستجب للضغوط التي مارستها فرق برلمانية، ما عدا الحزب الاشتراكي، باتجاه تحميل المغرب مسؤولية هذه الأحداث.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى