fbpx
الرياضة

الجيش على صفيح ساخن

استقالة مدير المركز والرئيس المنتدب يتخذ قرارات صارمة
استبعد الكولونيل بوبكر الأيوبي، الرئيس المنتدب للجيش الملكي، الكولونيل أديب رشد، المسؤول عن الانتدابات والمكلف المالي، من المفاوضات حول عقود اللاعبين.
وعلم «الصباح الرياضي» أن الأيوبي أسند مهمة التفاوض مع اليوسفي إلى محمد مفيد، الكاتب العام، على أن تمر جميع الأمور تحت إشرافه الشخصي، عوض رشد.
ولم يستسغ الأيوبي الإساءة التي تعرض لها الجيش الملكي في الفترة الماضية، خاصة في قضية مصطفى اليوسفي، وطريقة الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين.
وأثارت استقالة عبد العزيز شكران، مدير مركز تكوين الجيش الملكي، أول أمس (الاثنين)، الكثير من التساؤلات، سيما أنها جاءت على بعد أسبوعين على تعيينه بشكل رسمي، كما أنه ضحى بمقامه بالولايات المتحدة الأمريكية من أجل مساعدة الفريق على إقلاع مركز التكوين.
وأكد محمد مفيد، الكاتب العام للجيش الملكي والناطق الرسمي، أن جميع عقود اللاعبين تمر عبر الكولونيل الأيوبي باعتباره الرئيس المنتدب، في الوقت الذي يشرف هو شخصيا على العمل الإداري، وأن هذه الأمور تسير بهذه الطريقة منذ مدة بالجيش.
وأضاف مفيد أنه فوض شخصيا للكاتب الإداري للفريق القيام ببعض الأمور الإدارية مع الجامعة، لتفادي الوقوع في مشاكل، كما كان الشأن في قضية اليوسفي.
وبخصوص استقالة مدير مركز التكوين، أرجع مفيد ذلك إلى أمور شخصية، موضحا أنه توصل بها صباح أمس (الثلاثاء)، باعتباره الكاتب العام.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق