fbpx
الصباح الـتـربـوي

ثانوية المسيرة بتيزنيت… معلمة تربوية تصارع الزمن

تؤرخ لأكثر من 34 سنة من العطاء واحتضنت أساتذة كانوا من تلاميذها

مازالت ثانوية المسيرة الخضراء وسط تيزنيت شامخة منذ افتتاحها سنة 1976. دخلت إليها سنة 1981 وغادرتها بعد حصولي على شهادة الباكالوريا، شعبة العلوم التجريبية، خلال دورة استدراكية. وشاءت الأقدار، بعد عشر سنوات، أن أعود إليها مدرسا إلى اليوم، رفقة مجموعة من أصدقاء الدراسة، أمثال الأستاذين حسن بوليد والأستاذ العربي أبو عبد الله.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى