حوادث

حملات تسقط مجرمين بفاس

يحملون ألقابا من قبيل “الطبة” و”ستيتو” و”اليوسفي” وبعضهم ضبط متلبسا بالسرقة بالعنف

وضعت مصالح الأمن بفاس، يدها نهاية الأسبوع الماضي، على أسماء معروفة في عالم الجريمة، جلهم متورط في السرقة بالعنف والخطف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته، ونسبة مهمة منهم لهم سوابق متعددة في المجال وسبق اعتقالهم وإدانتهم بعقوبات مختلفة بتهم جنحية وجنائية.
واعتبر «الطبة» ذو سوابق متعددة في السرقة المرتبطة بالعنف، صيدا ثمينا وقع في قبضة شرطة فاس المدينة ليلة الخميس/ الجمعة، بعد فشله في محاولة الفرار أثناء مباغتته من قبل عناصر أمنية ساعات قليلة بعد تورطه في قضية سرقة متبوعة بالضرب والجرح العمدين في حق بائع للرؤوس المبخرة بحي باب السلسلة.
وكان «الطبة» موضوع شريط فيديو نشر في مواقع إلكترونية وإخبارية وللتواصل الاجتماعي، بعدما أظهر أحد ضحاياه الذي عرضه إلى الضرب والجرح بواسطة عصا، قبل إيقافه ضمن 188 شخصا أوقفهم أمن فاس المدينة في يومين، 69 منهم مبحوث عنهم و107 ضبطوا متلبسين بارتكاب جنايات أو جنح بالشارع العام.
ولا يقل دور الملقب ب»ستيتو» صاحب سوابق في مجال السرقات بكل أنواعها والاعتداءات الجسدية، عن «الطبة» في الإجرام، إذ سقط بدوره في قبضة أمن المنطقة الثانية بفاس الجديد دار دبيبغ، بعد ضبطه متلبسا بالشارع العام بصدد اقتراف عملية سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض من قبل فرقة للدراجين كانت تقوم بجولة.
وأوقفت المصالح نفسها الملقب ب»سيمو تيتو» للاشتباه في تورطه في قضية للسرقة الموصوفة المقترنة بظروف التشديد، كما زميله الملقب ب»اليوسفي» المبحوث عنه من قبل مصالح أمن فاس من أجل السرقة والمشاركة فيها، إذ تعرف الضحايا عليه وعلى باقي «كبار المجرمين» المعتقلين، بكل سهولة.
وسقط ذوو سوابق في قبضة أمن المنطقة الأولى بالبطحاء، في إطار حملاتها المتواصلة بمختلف الأحياء التابعة لها سيما بالمدينة العتيقة، ضمنهم 12 حاملا للسلاح في ظروف من شأنها المساس بسلامة الأشخاص والأموال، بعضهم كان في حالة سكر طافح وتحت تأثير التخدير وما شكله ذلك من تهديد لسلامة الناس.
ومن بين أهم الموقوفين في تلك الحملات، الملقبون ب»الحلوة» و»فريكيطو» و»بوكلاب» و»شلظة» و»قزوحة» و»مريجينة» و»ولد الزبال»، وغالبيتهم متورطون في قضايا للضرب والجرح بالسلاح والتهديد بواسطته والسرقة بمختلف أنواعها وترويج المخدرات والخمور بمختلف أنواعها.
ولم يقف الأمر عن إيقاف أمثال هذه الأسماء المعروفة في عالم الجريمة، بل طالت الاعتقالات كبار مروجي المخدرات أحدهم أوقف على متن سيارة أجرة من الصنف الأول عند حاجز قضائي تابع للمنطقة الأمنية الأولى، وبحوزته كيلوغرامان من مخدر الشيرا مخبأة بإحكام داخل حقيبة السفر التي يحملها. وأسفرت عملية أخرى لمداهمة وكر لترويج المخدرات، عن ضبط خمسة كيلوغرامات من المخدر نفسه لدى مشتبه فيه، وكيلوغرامين لدى آخر، مع حجز مبالغ مالية متحصل عليها من هذا النشاط المحظور، فيما أسفرت تدخلات أخرى عن اعتقال مشتبه في إعدادهم منازل للدعارة والفساد الأخلاقي بعد مداهمة أوكار مختصة.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق